بوابة المخلافي للإنترنت

أخبار تقنية وسياسية من كل مكان

 تسجيل الدخول |  الإسم :   كلمة السر :
 صنعاء تكشف عن الأسلحة المضبوطة في السفينة القادمة من إيران والمرسلة الى الحراك الجنوبي والحوثيين
بوابة المخلافي - صنعاء تكشف عن الأسلحة المضبوطة في السفينة ...
صنعاء تكشف عن الأسلحة المضبوطة في السفينة ...
  حرر في الأحد 03-02-2013 02:47 مساء - القراء : 3403   الردود والإضافات : 0

صنعاء تكشف عن الأسلحة المضبوطة في السفينة القادمة من إيران والمرسلة الى الحراك الجنوبي والحوثيين

أعلنت الحكومة اليمنية مساء السبت عن ضبط سفينة شحن قادمة من إيران ومحملة بأسلحة ومتفجرات بينها صواريخ مضادة للطائرات، وقال مصدر مسؤول في اللجنة الأمنية العليا إن الأجهزة الأمنية ضبطت سفينة شحن صغيرة في المياه الإقليمية اليمنية محملة بأسلحة ومتفجرات، من ضمنها صواريخ سام2 وسام3 المضادة للطائرات، قادمة من إيران. وذلك بغرض إنزالها بصورة سرية في

الشواطئ اليمنية. 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن المصدر الأمني المسؤول تصريحاته عن فرز حمولة السفينة التي كانت مهربة في 4 مخازن صممت بإحكام لتهريب هذه الأسلحة في أسفل السفينة، ومغطاة بالكامل بخزان حديدي يتسع لمائة ألف لتر من الديزل لإحكام إخفاء المحتويات.

وأشار المصدر إلى أنه قد تم تسليم هذه السفينة بحمولتها في إيران إلى ثمانية بحارة يمنيين لإيصالها إلى الشواطئ اليمنية، مؤكدا بأنه يجري حاليا التحقيق مع طاقم السفينة، وسوف يتم نشر التفاصيل لهذا الموضوع في وقت لاحق بعد استكمال تفريغ وفرز محتويات السفينة.

وجاء الإعلان عن ضبط سفينة الأسلحة القادمة من إيران بعد أقل من شهر على رفض المحكمة الجزائية المتخصصة بالعاصمة اليمنية صنعاء، طلب الاستئناف المقدم من السفارة الإيرانية بصنعاء في الحكم الابتدائي الصادر في قضية السفينة الإيرانية المحملة بالأسلحة التي ضبطت قرب جزيرة مرين أمام سواحل مدينة ميدي اليمنية على البحر الأحمر في 27 أكتوبر/تشرين الأول عام 2009.

وكانت المحكمة الابتدائية الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة قضت في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2011 بإدانة 6 بحارين إيرانيين بتهمة دخول الأراضي اليمنية بطرق غير شرعية، والاكتفاء بمدة حبسهم عامين من تاريخ إلقاء القبض عليهم، وترحليهم من الأراضي اليمنية.

كما قضى منطوق ذلك الحكم بمصادرة السفينة وشحنة الأسلحة المضبوطة على متنها وتوريدها إلى خزينة وزارة الدفاع، وشملت 2000 بندقية آلي، و150 ألف طلقة آلي، و200 قطعة رشاش معدل، و100 ألف طلقة رشاش معدل، و100 قطعة مدفع هاون عيار 82 مل، و50 ألف قذيفة هاون عيار 82 مل، و200 قاذف بازوكا، و 5000 قذيفة آر بي جي.

وكانت الداخلية اليمنية أعلنت في يوليو/تموز من العام الماضي عن ضبط شبكة تجسس إيرانية تعمل منذ 7 سنوات ويقودها ضابط سابق في الحرس الثوري الإيراني وتدير عمليات تجسس في اليمن والقرن الإفريقي.

وأواخر سبتمبر/أيلول 2012، كشف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن أن الأجهزة الأمنية في بلاده ضبطت 6 شبكات تجسس تعمل لمصلحة إيران، وأن طهران تدعم إعلاميين وسياسيين معارضين لإجهاض العملية السياسية المستندة إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

وتزامن ذلك مع اتهامات وجهها السفير الأمريكي بصنعاء، جيرالد فايرستاين، لإيران بتقديم الدعم للحوثيين ولفصائل في الحراك الجنوبي، إضافة إلى دعمها لبعض نشاطات القاعدة، على حد قوله.

 صنعاء تفضح طهران بكشف محتويات سفينة الأسلحة الإيرانية

كشفت السلطات اليمنية عن محتويات شحنة الأسلحة المضبوطة قبل عدة أيام على متن السفينة الإيرانية "جيهان 1" التي كانت في طريقها إلى أطراف يمنية حليفة لطهران أبرزها جماعة الحوثي.

وقد احتوت الشحنة على كميات كبيرة ومتنوعة وخطرة من الأسلحة والمواد المتفجرة والأجهزة والنواظير الليلية المختلفة البعض منها صناعة إيرانية، وهي كالتالي:

صواريخ كاتيوشا إم 122 بالإضافة إلى صواريخ أرض جو ستريلا 1 و2 تعمل بالحرارة لتتبع الطائرات الحديثة بمختلف أنواعها على مسافة من 4 إلى 5 كم، قواذف (آر بي جي 7) ، كما تضمنت الشحنة نواظير ليلية إيرانية الصنع بالإضافة إلى نواظم المدفعية لتحديد الأهداف البرية والبحرية على مسافة 40 كم، نواظم مدفعية G9 نواظير PN14K وتستخدم لتحديد الأهداف والإحداثيات للمدفعية، نواظير تقريب المسافة تستخدم للتكبير 7 مرات، كواتم الأسلحة الآلية وتستخدم للاغتيالات على مسافات قريبة 150 مترا، مواد متفجرة مختلفة RDX قوة انفجار هذه المادة تعادل بعشرين مرة ضعف مادة الـ(TNT) وتستخدم لصناعة القنابل والمتفجرات والبالغة كميتها (2660) كلغ صناعة غير معروفة وقد تم تعبئتها في 133 عبوة بلاستيكية تحتوي كل عبوة على 20 كم.

وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ " فقد احتوت الشحنة أيضاً على مادة السيفور C4 شديدة الانفجار والتي تخلط مع مواد أخرى لصناعة القنابل والأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة والتفخيخ وعددها (2786) عبوة وتحتوي تلك العبوات على (16606) شريط متفجرة حيث تعادل قوة انفجارها 30 ضعف مادة الـ(TNT) وتعد من أخطر المواد المتفجرة، ومادة السوربتول وهي كذلك تستخدم أيضا في صناعة القنابل وعبوات التفجير وعددها 199 صندوقا يحتوي الصندوق على عبوة تزن كغم، أجهزة التحكم عن بعد باستخدام الريمونت كونترول والتي تستخدم لتفجير العبوات وتحديد الأهداف المختلفة التي تمت تعبئتها في "كراتين" عادية لقطع غيار السيارات لغرض التمويه.

كما احتوت على ذخائر البندقية الآلية وهي نوعين عادية ومؤثرة جداً تستخدم لتفتيت الأنسجة والعظام، ذخائر شيكي معدل (7.62 × 547) ملم عدد (124080) طلقة، وذخائر دشكا 12.7 ×108 عدد (12495) طلقة بالإضافة إلى كبسولات وترانستورات كهربائية متنوعة لتفجير عبوات الـ (TNT) بعد توصيلها بالكبسولات والدوائر الكهربائية.

وجاء الكشف عن محتويات السفينة المضبوطة بحضور وزير الداخلية اللواء الدكتور عبد القادر قحطان ورئيس جهاز الأمن القومي اللواء علي حسن الأحمدي، وذلك بعد يوم واحد من نفي طهران أن تكون سفينة الأسلحة المضبوطة قبالة السواحل اليمنية مصدرها إيران. 

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت نهاية الأسبوع الماضي عن ضبط سفينة شحن قادمة من إيران ومحملة بأسلحة ومتفجرات بينها صواريخ مضادة للطائرات.

وقال مصدر مسؤول في اللجنة الأمنية العليا إن الأجهزة الأمنية ضبطت سفينة شحن صغيرة في المياه الإقليمية اليمنية محملة بأسلحة ومتفجرات، من ضمنها صواريخ سام2 وسام3 المضادة للطائرات، قادمة من إيران، وذلك بغرض إنزالها بصورة سرية في الشواطئ اليمنية.

وكانت مصادر يمنية مطلعة أشارت إلى أن سفينة الأسلحة الإيرانية كانت في طريقها إلى ميناء ميدي على البحر اليمني تمهيدا لإيصالها إلى الحوثيين الذين تتهمهم الحكومة اليمنية بتلقي دعم مادي وسياسي وعسكري من طهران.


(أخبار مشابهة وذات علاقة)
  أكثر الأخبار قراءةً الشهر الماضي    ( الإنتقال الى أرشيف الأخبار )
      إضافة تعليق سريع على هذا الخبر
      الإسم الكريم
      عنوان المشاركة
     إستخدام أدوات التحرير المتقدمة ||  الإطلاع على سياسة استخدام الموقع
    النص : *