بوابة المخلافي للإنترنت

أخبار تقنية وسياسية من كل مكان

 تسجيل الدخول |  الإسم :   كلمة السر :
 تقرير كامل لأبرز الأحداث في الساحة اليمنية في عام 2011م عام الثورة والتغيير والحرب والسلم Full report of events in the Yemeni revolution 2011
بوابة المخلافي - تقرير كامل لأبرز الأحداث في الساحة اليمنية في ...
تقرير كامل لأبرز الأحداث في الساحة اليمنية في ...
  حرر في الأحد 01-01-2012 03:43 صباحا - القراء : 23333   الردود والإضافات : 3

تقرير كامل لأبرز الأحداث في الساحة اليمنية في عام 2011م عام الثورة والتغيير والحرب والسلم Full report of events in the Yemeni revolution 2011

أبرز الأحداث على الساحة اليمنية، على الإطلاق، في 2011، هو تنحي الرئيس اليمني عن السلطة ونقله لصلاحياته إلى نائبه الفريق عبد ربه منصور هادي بعد 10 أشهر من الضغوط الشعبية والاحتجاجات التي اجتاحت المدن اليمنية منذ مطلع فبراير (شباط)، في سياق ما بات يعرف بـ "ثورات الربيع العربي"، فبعد أن اندلعت الاحتجاجات بدأ صالح الذي ظل في الحكم 33 عاما. بتقديم التنازلات للمعارضة

 وأعلن أنه لن يورث الحكم لنجله العميد الركن أحمد علي عبد الله صالح، قائد الحرس الجمهوري والقوات الخاصة وأنه لن يرشح نفسه لفترة رئاسية جديدة ولن «يُصّفر العداد»، حسب المصطلح الدارج في الشارع اليمني، حينها.

 

ومن أهم الأحداث التي شهدتها اليمن في 2011، محاولة الاغتيال التي تعرض لها الرئيس علي عبد الله صالح في الـ3 من يونيو (حزيران)، ورغم أن الاتهام لم يوجه رسميا لجهة معينة، فإن صالح والمسؤولين الموالين له أشاروا بأصابع الاتهام إلى خصومه في الجيش المنشق ورجال القبائل الذين كانوا متحالفين معه خلال العقود الماضية.

وأصيب صالح، في محاولة الاغتيال بإصابات خطيرة، فقد وقعت عملية تفجير داخل مسجد دار الرئاسة بحي السبعين بجنوب صنعاء وقتل في العملية نحو 11 من حراس صالح الشخصيين، إضافة إلى وكيل وزارة الأوقاف، محمد الفسيل، وفي وقت لاحق توفي، في رمضان الماضي، متأثرا بجراحه، رئيس مجلس الشورى، عبد العزيز عبد الغني، الذي كان يعد أحد أهم المقربين لصالح وكاتمي أسراره، وقامت المملكة العربية السعودية بعلاج صالح وكبار مسؤولي الدولة الذين أصيبوا في تفجير «جامع النهدين»، وبينهم رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور، ورئيس مجلس النواب، يحيى الراعي وآخرون.

ويمكن القول إن عام 2011، كان عام التغيرات الفعلية في اليمن، منذ حرب صيف عام 1994م، بين شركاء الوحدة في الشمال والجنوب، فقد وقع صالح في الـ23 من نوفمبر (تشرين الثاني) في العاصمة السعودية الرياض، على المبادرة الخليجية التي تنص على أن ينقل صلاحياته إلى نائبه وأن يبقى رئيسا (فخريا)، ونصت تلك المبادرة على أن يعطى حصانة من الملاحقة القانونية والقضائية هو وعدد من أركان نظامه، وهو الأمر الذي رفضته ساحات الاعتصام التي تطالب برحيل نظامه.

ومع اندلاع الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح التي شاركت فيها أحزاب المعارضة المنضوية في إطار تكتل «اللقاء المشترك»، خرجت مسيرات ومظاهرات غاضبة في أكثر من 17 محافظة يمنية، وقد تعاملت قوات الأمن وقوات الحرس الجمهوري بعنف مع تلك المظاهرات ويرجح أن أكثر من 500 متظاهر ومتظاهرة سقطوا قتلى في ذلك القمع، إضافة إلى آلاف الجرحى الذين أصيب معظمهم بعاهات وإعاقات دائمة.

وقد كان أكثر المراقبين يراهنون في مستهل قيام الثورة اليمنية على إمكانية استمرار نهجها السلمي، وعلى قدرة هذا الشعب على كظم غيظه، ومن ثم الانجرار باتجاه استخدام السلاح الذي يقع في متناول يده، وربما الدخول في أتون حرب أهلية دامية، لكن اليمنيين خيبوا كل تلك الظنون عندما استطاعوا أن يقودوا ثورتهم طوال كل هذه الأشهر، وحتى الآن على الأقل، بأقل قدر من الخسائر، وصولا إلى الاتفاق على نقل السلطة من خلال المبادرة الخليجية التي وقعت مؤخرا في الرياض.

صحيح سالت هنالك دماء شوهت بعض ملامح هذه الثورة، لكنها ورغم مأسويتها تبقى في حسابات الواقع دون مستوى ما كان يعتقد أن يحدث في اليمن، وهو الواقع الذي ناهز حد اليأس.. وجعل من اعتلاء سدة السلطة في اليمن أمرا موازيا لامتطاء الليث، كما كان يقول الشاعر اليمني أحمد منصور:

قالوا أتطمع في حكم البلاد غدا فقلت لا أبتغي صنعا ولا عدَنا فأتعس الناس في الدنيا وأنكدهم من يمتطي الليث أو من يحكم اليمَنا ومن أبرز مفاجآت 2011، انفراط عقد التحالف الذي كان يربط الرئيس صالح برفيق دربه وسلاحه، اللواء الركن علي محسن صالح الأحمر، قائد الفرقة الأولى مدرع، الذي كان يعد الذراع اليمنى لصالح في الجيش ولدى معظم القبائل، فبعد أن قتل أكثر من 50 شابا على يد قوات صالح في ما عرفت بـ«جمعة الكرامة»، أعلن اللواء الأحمر انضمامه لـ«ثورة الشباب» وحمايتها سلميا ومعه انضمت معظم الألوية العسكرية في الجيش ولم يتبق مع صالح سوى الأمن المركزي الذي يقوده ابن شقيقه العميد الركن يحيى محمد عبد الله صالح والحرس الجمهوري الذي يقوده نجله المشار إليه آنفا، إضافة إلى بعض الألوية العسكرية المتواضعة.

لقد شهد عام 2011، انفراطا آخر لعقد تحالف قديم بين آل الأحمر وعلي عبد الله صالح، تمثل في انضمام زعيم قبيلة حاشد، كبرى القبائل اليمنية من حيث النفوذ والتي ينتمي إليها صالح نفسه، إلى الثورة وتأييدها، ولم يسر الأمر مرور الكرام، فقد شهدت منطقة الحصبة في صنعاء أسوأ المواجهات المسلحة بين القوات الموالية لصالح والمسلحين القبليين من أنصار الأحمر، وخلفت تلك المواجهات، عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، إضافة إلى دمار هائل في مناطق القتال أدى إلى نزوح آلاف الأسر من منازلها، كما أن المواجهات تطورت لتشمل القوات العسكرية الموالية والأخرى المنشقة.

غير أن أبرز ما ميز الاحتجاجات في اليمن 2011م، هو «الانقلاب الجوهري»، إن جاز الوصف، لمحافظة تعز ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح وهي المحافظة التي انطلق منها الرائد صالح، حينها عندما كان قائدا للواء محافظة تعز، نحو العاصمة صنعاء ليمسك بمقاليد الحكم رئيسا أواخر عام 1978م، فقد تحولت هذه المحافظة إلى «أيقونة» للثورة المناهضة لصالح بعد تأييد مطلق لعدة عقود، وباتت هذه المحافظة هي الأكثر في الحضور الشعبي المناهض لصالح.

وقد تميز عام 2011، بدور إقليمي مميز لمجلس التعاون الخليجي في حلحلة الأزمة اليمنية، فأولى مهام أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور عبد اللطيف الزياني، كانت الملف اليمني، وتقدمت دول التعاون بمبادرة لحل الأزمة اليمنية، ظلت قيد التداول والنقاش منذ منتصف أبريل (نيسان) وحتى أواخر نوفمبر حين وقعها صالح بعد وضع آلية تنفيذية للمبادرة، بعد مرات عدة وهو يرفض التوقيع على المبادرة، ولعل أبرز وأنجح دور لمجلس التعاون تمثل في التوصل لتسوية للأزمة اليمنية، بمساعدة وضغوط من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة التي بذل مبعوث أمينها العام، جمال بن عمر جهودا مرضية من أجل إيصال الأطراف اليمنية إلى صيغة اتفاق مرضية، إضافة إلى الدور الذي قام به سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لتقريب وجهات النظر.

ومن أبرز أحداث العام الماضي أنه يرحل في أيامه الأخيرة وقد شكلت حكومة الوفاق الوطني، ويقول علي العمراني، وزير الإعلام في الحكومة الجديدة إن عام 2011، كان عاما مميزا في تاريخ العرب واليمن خصوصا، وأنه كان عام نفاد صبر العرب والشباب على وجه الخصوص على الفساد والاستبداد والظلم. وأضاف في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن العام المنقضي في اليمن «كان عام الانتفاضة والثورة والتمرد على الاستكانة والخنوع، وعام الصمود والتضحيات الجسيمة»، وأنه كان، أيضا «عام اكتشاف اليمن من جديد من قبل اليمنيين أنفسهم ومن قبل العالم القريب والبعيد»، ويصف الوزير العمراني عام 2011، بأنه كان «عام ثورة اليمنيين رجالا ونساء وعام انبهار العالم بهذا الشعب العريق وعام السلام والوئام بجائزة نوبل للسلام التي منحت لأول سيدة عربية هي من اليمن، وهي توكل عبد السلام كرمان».

ويردف الوزير العمراني أن عام 2011 يرحل «ونحمد الله أن الحكمة اليمانية تعود إلى نصابها، حيث عادت أيادي سبأ المتفرقة إلى التجمع وعاد اليمنيون إلى الائتلاف من جديد، فقد بدأ العام بثورة ومواجهات وصراع اليم، وها هو العام ينتهي بوفاق على التغيير والعمل من أجل اليمن الجديد ومن أجل رئيس جديد بعد أسابيع معدودة».

من جانبه، يرى الكاتب اليمني الدكتور محمد المنصوب أن الأحداث التي مرت بها اليمن في 2011، تمثل «نقطة التحول المصيرية الثالثة بعد ثورتي الشمال والجنوب ونيل استقلالهما، وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية، حيث أدت عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية إلى تحول وضع الشارع اليمني من الصمت إلى الغليان، وعلى الرغم من الدماء التي سالت فإن ما حصل يعتبر شيئا هينا مقارنة مع انتشار الأسلحة وغياب القانون وهيبة الدولة في السنوات الأخيرة في اليمن».

ويعتقد المنصوب، في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، أن أحداث العام المنقضي أدت إلى نتائج سلبية وأخرى إيجابية وأن «السلبية منها تدهور الوضع الاقتصادي والأمني، أما الإيجابية فكانت سياسية حيث قضت الأحداث على هيمنة مراكز وقوى أسرية واجتماعية كانت تظن أنه لن يصلها شي من المساءلة أو التحجيم»، ويردف أنه «وبسبب الرغبة الدولية والإقليمية فإن الأوضاع وصلت إلى شيء من الاستقرار مع وجود المبادرة الخليجية التي حظيت بدعم إقليمي ودولي وفي حالة ما تم تنفيذها دونما أي التفاف أو تراجع فإن المستقبل سيكون مبشرا».

وعلى الرغم من التفاؤل الكبير لدى قطاع واسع من اليمنيين بأن الأحداث المؤسفة التي شهدتها البلاد في 2011، لن تتكرر العام المقبل، فإن المخاوف ما زالت قائمة من فشل حكومة الوفاق الوطني بسبب خلافات بين شريكي الحكم حاليا، المؤتمر الشعبي العام الحاكم سابقا منفردا وشركائه في الحكم حاليا، أحزاب «اللقاء المشترك» المعارضة سابقا، فكثير ممن استطلعت «الشرق الأوسط» آراءهم بشأن مستقبل البلاد، ينظرون بحذر شديد إلى ما يجري، خاصة أن البلاد مقبلة على انتخابات رئاسية مبكرة في الـ21 من فبراير المقبل، فالعام الحالي الموشك على الانقضاء، يسدل فيه الستار على حقبة سياسية مهمة من تاريخه وهي فترة حكم الرئيس علي عبد الله صالح التي امتدت لأكثر من 33 عاما.

م:الشرق الأوسط

 


(أخبار مشابهة وذات علاقة)
  أكثر الأخبار قراءةً الشهر الماضي    ( الإنتقال الى أرشيف الأخبار )
       التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الأثنين بتاريخ 2 يناير 2012م الموافق8 صفر 1433هـ  »
     الثلاثاء 03-01-2012 12:52 مساء  | الكاتب: almekhlafi portal  (الصفة: مدير الموقع administartor)   |   | التسجيل : (الخميس 17-06-2010)  | عدد المشاركات :(5733) | رابط هذه المشاركة :  رقم 4843
    صورةالمشارك almekhlafi portal
    مراسلة أبلغ عن هذه المشاركة

    التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الإثنين بتاريخ 2 يناير 2012م الموافق8 صفر 1433هـ


    تقرير من الشبكة الإعلامية للثورة اليمنبة.

    تظاهرات في الضالع وإب والبيضاء ومأرب تتعهد باستمرار الثورة والوفاء للشهداء




    - شهدت عدة مدن يمنية صباح اليوم الاثنين تظاهرات حاشدة للمطالبة بمحاكمة صالح وتطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين.

    ففي فحافظة الضالع خرجت صباح اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة استقبلت المعتقلين المفرج عنهم من أبناء المديرية من سجون بقايا العائلة وتعهدت باستمرار التصعيد الثوري حتى تحقيق كامل الأهداف التي انطلقت من أجلها الثورة.

    وانطلقت المسيرة من جولة الحرية وسط المدينة صوب المدخل الشمالي للمدينة وتحديدا في منطقة (القلازة) حيث جرى استقبال شعبي واسع للمعتقلين "حمود الواقدي" والدكتور" طارق وجيه الدين" وشقيقه " الذين تم الإفراج عنهم بتوجيهات من وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الدكتور عبد القادر قحطان.

    ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الوطنية وصور الشهداء والمعتقلين ورددوا شعارات وهتافات طالبت بمحاكمة القتلة والمجرمين ورفض أية حصانات أو ضمانات يمكن أن تمنح لصالح وأركان نظامه على جرائمهم التي ارتكبوها بحق الشعب اليمني.

    وقد جرى للمعتقلين حفل استقبال كبير في ساحة مبنى القيادة (دار الحسن) حيث ألقيت العديد من الكلمات والقصائد الشعرية والزوامل، كما أدى الحاضرون الرقصات الشعبية.

    وفي الحفل ألقى المعتقل المفرج عنه من سجون بقايا العائلة "حمود الواقدي" كلمة شكر فيها شباب الثورة في دمت على حفاوة الاستقبال، مشيرا إلى أن دمت الصمود والثورة رفعت رؤوسهم عاليا من خلال الفعاليات التي تشهدها المديرية منذ انطلاق ثورة التغيير السلمية.

    وقال الواقدي إن نظام صالح راهن على يأس هؤلاء الأحرار كما راهن أمام العالم أن هذا الشعب متخلف وجاهل لا يعرف المدنية ولا يعرف إلا العنصرية والطائفية، إلا أن صود الثوار في ساحات الشرف والبطولة المنتشرة بأرجاء الجمهورية أثبت للعالم أجمع ولكل من يسمع في هذه الدنيا بأن اليمنيين شعب حضاري، شعب الإيمان والحكمة كما قال الرسول الكريم.

    وأضاف: إن هذا الصمود الأسطوري الذي عجز عنه تصوره الكثير ولم يكن يستوعبه أي إنسان في اليمن والخارج استطاع الشباب أن يهزوا عرش الظالم وأن يسقطوه ولم يبق إلا الشيء القليل.

    من جانبه عبر الدكتور طارق وجيه الدين عن جزيل شكره وعظيم امتنانه لما لمسوه من ترحيب وحفاوة في الاستقبال، والذي إن دل على شيء فإنما يدل على الروح الثورية والوطنية التي يتحلى بها أبناء المنطقة خصوصاَ – حد تعبيره.

    كما شكر كل من ساهم في الدفاع عنهم أثناء فترة الاختطاف القسري وما أعقبها من اعتقال في أقبية الأمن القومي والسياسي.

    وأثنى على أولئك الأبطال من شباب اليمن الأحرار الذين قال إنهم تكبدوا عناء المشقة وصبروا على الحر والبرودة وظلوا خلال ما يقارب عاماً كاملاً صامدين ومحافظين على سلمية الثورة ومستميتين لنيل مطالبهم التي خرجوا من أجلها.

    وأضاف: تعلمنا في المعتقلات الكثير والكثير وعرفنا ما يجري خلف القضبان، فهناك المعتقلات السرية وهناك الانتهاكات الفظيعة التي تمس كرامة وحقوق الإنسان وهناك أساليب للاعتقال تعسفية وهناك الإخفاء القسري وهناك التعذيب.

    وأشار إلى أن خروج الشعب اليمني من أقصاه إلى أقصاه إلى الشارع كان له الأثر البالغ في استعادة كرامته التي مسحت بفعل نظام استمرئ سياسته الفاشلة في أن يقود وطن إلى الهاوية.. نظام استحوذ على مقدرات الشعب لينهب ثرواته فيستفيد منها شلة من الفاسدين فيما يرزح السواد الأعظم تحت طائلة الفقر والحرمان.

    وقال إن الفساد استشرى في البلاد إلى درجة وصفتها المنظمات الدولية (بدولة فاشلة) وهذا ما جعل الشعب اليمني يهب بثورة ضد الظلم، ضد الفساد فهذه الثورة أعادت لشعبنا العزة والكرامة والإباء والشموخ، مسيرا إلى أن أعظم دليل على ذلك هو المحافظة على سلميتها منذ أول يوم خرج الشباب إلى الساحات فعلى الرغم من إفراط بقايا النظام في قتل المتظاهرين السلميين إلا أن شباب الثورة وقادتها متمسكين بسلمتيها حتى تحقيق النصر بإذن الله.

    محافظة إب شهدت هي الأخرى تظاهرة حاشدة انطلقت من ساحة خليج الحرية باتجاه شارع طالبت بمحاكمة صالح وبلاطجته وناهبي أموال الشعب وتطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين.

    وردد المشاركون في المسيرة هتافات ورفعوا لافتات طالبت بمحاكمة قاتل الأبرياء وإعدامه.

    كما شهدت محافظتي البيضاء ومأرب تظاهرات مماثلة أكدت رفضها لمنح صالح وما عاونه في جرائم قتل المعتصمين ونهب ثروات الوطن أية ضمانات، معتبرة ذلك خيانة لدماء الشهداء والجرحى الذين رووا بدمائهم الزكية تربة هذا الوطن المطالب بالتغيير.

    مسيرة في البيضاء تطالب بإقالة المحافظ




    - خرجت مسيرة حاشدة صباح اليوم الاثنين في مدينة البيضاء في ثاني أيام العام 2012 تعبيراً عن سخطهم على الرئيس علي عبدالله صالح ومعاونيه ورفضهم منحهم حصانة من الملاحقة، كما رفعوا مطالب بإقالة محافظ المحافظة.

    وجابت المسيرة الشارع الرئيسي، ونفذت وقفة احتجاجية أمام مدخل المجمع الحكومي وهتفت بهتافات تطالب بتغيير المحافظ وجميع الفاسدين.

    ويواصل موظفو مكتب المالية لليوم الثالث على التوالي وقفتهم الاحتجاجية المطالبة بإقالة مدير عام المالية والوحدة الحسابية والموازنة. وكانت المسيرة قد نفذت وقفة أخرى معهم.

    وضمن ما تسمى بثورة المجتمع ضد الفساد والتي تشهدها مؤسسات حكومية، نفذ طالبو التوظيف في محافظة البيضاء وقفة احتجاجية أمام المجمع الحكومي للمطالبة بإقالة مدير الخدمة الذي يتهموه بممارسة الفساد، وطالبوا بمحاكمته لسوء استخدامه للوظيفة العامة. حسبما قالوا.

    وكذا تتواصل الاحتجاجات في جامعة البيضاء للمطالبة بتغيير رئيس الجامعة والذي يتهمه مدرسون وطلاب بالتورط في قضايا فساد.

    إب: استمرار المسيرات التصعيدية ومطالبات بإقالة القيادات «الفاسدة»




    - خرج عشرات الآلاف من المحتجين صباح اليوم في شوارع محافظة إب رفضاً لمنح الرئيس علي عبدالله صالح الحصانة، ومطالبة بمحاكمته وأفراد حكمه وعائلته.

    وحيا المحتجون «ثورة المؤسسات»، التي يقوم بها الموظفين في المؤسسات الحكومية للمطالبة بإقالة الإدارات الفاسدة.

    وأعلن الثوار تضامنهم مع موظفي المؤسسات الحكومية المطالبين بإزالة رموز الفساد من المرافق «الذي استغلوا مناصبهم الإدارية في سبيل الإثراء الشخصي وتوظيف الأقارب والعبث بمقدرات البلد والسرقة والنهب على حساب قوت الشعب».

    في سياق متصل بالاحتجاجات تشهد محافظة إب كغيرها من المحافظات ثورة في مؤسسات حكومية ضد بعض المسئولين، طالت عدد من مؤسسات ومرافق الدولة في عاصمة المحافظة بمدينة إب وامتدت إلى عدد من مديرياتها بينها مديرية ذي السفال والقاعدة والعدين والنادرة وجبلة.

    وتوزعت الاحتجاجات في مؤسسة الكهرباء والمياه وبعض المستشفيات واحتجاج المعلمين من الموظفين الجدد والمعلمين في بعض المراكز التعليمية في المديريات وجامعة إب والمعهد الصحي وغيرها من المؤسسات الخدمية والتعليمية.

    ناشطون نقابيون يدعون لانتخاب إدارة جديدة للجامعة وتغيير عمداء ورؤساء أقسام الكليات ..

    اتحاد طلاب اليمن يكرم الفائزين بالمسابقة الثقافية الثورية بكلية الإعلام





    - نظمت اللجنة الأكاديمية والاجتماعية باتحاد كلية الإعلام بجامعة صنعاء الأحد حفلا تكريميا بالكلية للفائزين بالمسابقة الثقافية الثورية وبرعاية منتدى نماء الإنساني.

    وأقيم الحفل الذي حضره جمع غفير من الطلاب والطالبات وعدد من أساتذة الكلية وممثلون للمنتدى في ساحة الكلية وسط أجواء مفعمة بالفرح والحماسة الثورية.

    وطالب هشام طرموم في كلمة الاتحاد ,بانتخاب إدارة جديدة للجامعة وتغيير عمداء ورؤساء الأقسام في الكليات عن طريق الانتخاب الحر والمعايير العلمية.

    ودعا طرموم إلى توفير بيئة علمية مناسبة تبدأ بإيجاد منهج يخرج كوادر تلبي متطلبات سوق العمل .

    كما دعا إلى تغيير أسماء قاعات كلية الإعلام,مؤكدا دعم الاتحاد للحراك الطلابي المنادي بالتغيير داخل الجامعة.

    وضمت المسابقة التي استمرت أسبوعا وجرى التنافس على فروعها في جميع الكليات, المقال, والقصة الخبرية, الكاريكاتير, إضافة إلى الصورة والشعر.

    وأكد القائمون على المسابقة أن الهدف منها هو إبراز الجوانب الأدبية لثورة,وتفعيل الجانب الثوري داخل الحرم الجامعي ,فضلا عن خلق نوع من التنافس بين الطلاب على بذل المزيد من الجهود في المجالات العلمية والثقافية والأدبية.

    واحتوى الحفل في فقراته مقطوعات ووصلات إنشادية قدمها منشدون متطوعون عكست جميعها أهداف ومضامين الثورة ومجدت شهدائها ,وقد ألقيت باللغتين العربية والانجليزية.

    وألقى شاعر قصيدة شعرية معبرة نالت استحسان الحاضرين.

    وأعلن في ختام الحفل عن أسماء الفائزين وجرى تكريمهم بلوحة تذكارية لمجسم الحكمة يمانية الواقع أمام بوابة الجامعة الرئيسية.

    وقد فازت الطالبة دولة الحصباني بجائزة المقال الصحفي,ونالت تهاني جائزة القصة الخبرية,فيما حصد جائزة الكاريكاتير هلال مرقب,وذهبت جائزة الصورة لعبدالله مجلي,وجائزة الشعر لطالب آخر.

    بدوره, عبر راعي الحفل منير العامري, عن تشجيعه على مثل هذه المشاريع, داعيا الطلاب للتنافس وأبدى استعداده لتمويلها وشكر الاتحاد.

    وتعهد الحاضرون بالوفاء للشهداء عبر وثيقة كتبت بدماء طالبان تبرعا خلال الحفل ورددت كلماتها بشكل جماعي.

    من جانبه شكر الدكتور عبدالرحمن الشامي القائمين على الحفل وترحم على الشهداء. وقال إنها لحظات تختلط فيها مشاعر الحزن مع الفرح.

    وثمن الشامي إقامة مثل هذه الفعاليات الثقافية والأدبية, مشيرا إلى أن الجامعة وظيفتها تجاوز تقديم المعرفة إلى تشجيع المواهب ورعايتها ودعم إبداعها,لخلق التنافس وإثراء المجتمع بمساهمات متنوعة وهادفة.

    كما عبر عن سعادته برؤية الصحفي عبدالكريم ثعيل المفرج عنه بعد اعتقال دام شهرين في الأمن القومي, مشيدا به حين كان طالبا عنده بالكلية يناقشه في السياسة والأحزاب وأمور كثيرة.

    وأشار الشامي إلى أن الصحفيين ليسوا وحدهم من يدفعون ثمن الحرية وإيصال الحقيقة للرأي العام,وان هناك آخرين هم الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل ذلك.

    وأعلن في الحفل عن تكريم الشهداء وخاصة شهيدا الكلية إبراهيم السبعي وبدر جابر, وتسمية قاعتي الوريث والحوثي وهما من اكبر القاعات في الكلية باسمها, تخليدا وتقديرا لتضحياتهم من اجل وطنهم وشعبهم.

    شباب الثورة ينضمون «مسيرة التضامن» مع ثورة المؤسسات المستمرة في تعز



    - تتواصل الاحتجاجات الطلابية والعمالية في محافظة تعز المطالبة برحيل قيادات في المؤسسات الحكومية متهمة بالتورط في قضايا فساد، فيما أطلق عليها بـ«ثورة المؤسسات».

    واعتصم اليوم الاثنين مئات المعلمين أمام المجمع الحكومي في مديرية خدير للمطالبة بتنفيذ حكم محكمة الأموال العامة الذي قضى بسجن مدير مكتب التربية مراد العزى مدة ستة أشهر وحرمانه من تولى منصب إداري.

    واتهم مدير مكتب التربية بممارسة انتهاكات بحق المعلمين خلال السنوات الماضية. وسبق أن شكل مجلس النواب لجنة للتحقيق في ذلك، وقدمت اللجنة تقريرها إلى المجلس لكن لم يتم مناقشته.

    وناشد المعلمون في اعتصامهم وزيري العدل والتربية والتعليم بسرعة تنفيذ حكم محكمة الأموال العامة رقم «196» وإعادة جميع المعلمين الذين تم إيقافهم إلى مواقعهم.

    وتواصلت اليوم الاثنين احتجاجات موظفي البنك اليمني للإنشاء والتعمير للمطالبة بالتغيير وبرحيل مسؤولين في البنك وعلى رأسهم المدير العام عبدالناصر نعمان ورئيس مجلس الإدارة حسين فضل.

    ونفذت طالبات مدرسة «نعمة رسام» اعتصاما لليوم الثاني على التوالي أمام مكتب التربية بالمحافظة احتجاجا على منع الطالبات من دخول المدرسة من قبل المديرة التي يطالبن بتغييرها.

    وفي فرع شركة النفط اليمنية بتعز، قالت مصادر إن الاحتجاجات مستمرة رغم إقالة مدير الشركة وتعيين آخر في منصبه كون العاملين يرفضون تعين الأخير.

    أما موظفو مكتب المالية والضرائب فقد قاموا بتقطيع صورة الرئيس علي عبدالله صالح من على واجهة المبنيين.

    وواصل أطباء مستشفى الثورة اعتصامهم للمطالبة بإقالة مدير المستشفى إقالة مديرها عبد الملك السياني وكافة رموز الفساد في المستشفى، وأكدوا إن مطالبهم حقوقية وهي بعيدة عن السياقات السياسية.

    وما زال عمال النظافة مستمرون في اعتصامهم أمام مبني محافظة تعز للمطالبة بمستحقاتهم المالية مواصلين الإضراب عن العمل حتى تلبية كافة مطالبهم، كما قالوا.

    في السياق ذاته، شهدت مدينة تعز صباح اليوم مسيرة حاشدة شارك فيها آلف من شباب الثورة أطلقوا عليها «مسيرة التضامن» مع ثورة المؤسسات وطالبوا فيها بإقالة من يطلقون عليهم رباعي محور الشر وهم «حمود الصوفي محافظ تعز والعميد عبدالله قيران مدير الأمن والعميد مراد العوبلي قائد الحرس الجمهوري بالمحافظة والعميد عبدالله ضبعان قائد اللواء 33 مدرع».

    واتجهت مسيرة المتظاهرين إلى المؤسسات التي تشهد احتجاجات ضد المسئولين فيها للتضامن مع مطالب أولئك المعتصمين.

    «ثورة» المؤسسات مستمرة في تعز




    - تتواصل الاحتجاجات الطلابية والعمالية في مدينة تعز، للمطالبة برحيل قيادات في المؤسسات الحكومية، متورطة بقضايا فساد.

    ونفذ شباب الثورة اليوم الاثنين وقفة تضامنية مع موظفي فرع مكتب الصناعة والتجارة، وعمال اسمنت البرح، المطالبين بإقالة مدراءهم المتهمين بالفساد في قيادتهم لهذه المؤسسات.

    وأكد أحد الشباب لـ«المصدر أونلاين» بإطلاق مسلحين النار من على فرع المؤتمر أثناء مرور مسيرة الشباب بالقرب من مكتب الضرائب في شارع المواصلات.

    وبحسب شهود عيان فإن مدير مكتب الصناعة والتجارة سلطان الأصبحي قام باستقدام بلاطجة من بينهم اثنان من أبناءه كمحاولة لإخافة الموظفين المطالبين برحيل الأصبحي حيث قاموا بمنعه بدخول المكتب.

    أما موظفي مكتب المالية والضرائب فقد قاموا بتقطيع صورة الرئيس صالح من على واجهة المبنيين.

    وواصل أطباء مستشفى الثورة اعتصامهم للمطالبة بإقالة مدير المستشفى إقالة مديرها عبد الملك السياني وكافة رموز الفساد في المستشفى، وهتفوا بشعارات «لا سياني بعد اليوم»، «ارحل ارحل يا سياني».

    وأكدوا إن مطالبهم حقوقية وهي بعيدة عن السياقات السياسية.

    كما واصل موظفو البنك اليمني للإنشاء والتعمير احتجاجاتهم وأوقفوا العمل فرع البنك. وقام الموظفين بالاعتصام أمام بوابة البنك مرديين شعارات تنادي برحيل الفاسدين في البنك.

    ونظمت طالبات مدرسة نعمة رسام اعتصاماً أمام مكتب التربية بالمحافظة احتجاجاً على منعهن من الدخول إلى المدرسة من قبل المديرة ومجددة مطالبتهن بإقالتها.

    ونفذ طلاب المدارس مع سائقي الباصات والدراجات النارية وقفة احتجاجية أمام مدرسة الشعب للمطالبة بتوفير المشتقات النفطية.

    وشكا سكان في المدينة من انتشار القمامات والمخلفات في الشوارع بسبب رفض عمال النظافة القيام بعملهم لمطالبتهم بمستحقات مالية.

    وأدى انتشار المخلفات في المدينة إلى تفشي الروائح الكريهة والحشرات، مبدين مخاوفهم من كارثة بيئية وانتشار الأمراض.

    وقال أحدهم « تعز موبؤة .. نخشى من كارثة بيئية».

    اعتصام لجنود الأمن العام بذمار للمطالبة بحقوقهم وطلاب مجمع السعيد لإقالة الهروجي



    - نفذ جنود الأمن العام بمدينة ذمار صباح اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام مبنى إدارة الأمن للمطالبة بمستحقاتهم التي قالوا أنها نهبت من قبل قيادة الأمن.

    وطالب المحتجون وزارة الداخلية بالنظر في قضية مستحقاتهم «المنهوبة»، وتسليمها كاملة.
    وفي سياق متصل بالاحتجاجات اعتصم المئات من طلاب مجمع السعيد التربوي أمام المجمع الحكومي بمدينة ذمار بعد اعتصامهم أمام مكتب التربية للمطالبة بإقالة مدير المجمع محمد ضيف الله الهروجي.

    وقال طلاب لـ«المصدر أونلاين» أن مدير المجمع حاول إرغام المدرسين والطلاب على الإضراب الشامل الذي دعت إليه نقابه المهن التربوية التابعة لـ«حزب المؤتمر»، وهو ما قوبل برفض من قبل الطلاب والمدرسين.

    وأشارت المصادر إلى أن مدير الهروجي حاول إرغام المدرسين على الإضراب، ما دفع الطلاب للخروج في تظاهرة كبيرة للمطالبة بإقالته.

    الجدير ذكره أن مدير مجمع السعيد محمد الهروجي يشغل مدير نقابة المهن التربوية.


    مطالبة بمحاسبة الفاسدين في الهيئة العامة للكتاب





    - بدأ موظفو الهيئة العامة للكتاب تنفيذ اعتصام منذ منتصف الأسبوع الماضي للمطالبة بوقف ومحاسبة الفاسدين.

    وكان الدكتور عبد الله عوبل -وزير الثقافة قد قام بزيارة للهيئة في اليوم الثاني للاعتصام، التقى خلالها الموظفين وتسلم رسالة تتضمن مطالبهم.

    وأشاروا إلى أن هناك درجات وظيفية كانت مخصصة للمتعاقدين في الهيئة تم بيعها لآخرين بينما حرم منها المتعاقدون الذين لهم الأولوية في التوظيف, كما طالبوا بمحاسبة قيادة الهيئة ممثلة بالرئيس والوكيل ومدير عام الشئون المالية، وقالوا بأن هناك مبلغ 18 مليون ريال لصالح مشروع المكتبة الوطنية الكبرى التي تبنيها الصين، وأن رئيس الهيئة السابق والرئيس الحالي قاما بالصرف من هذا المبلغ دون اعتبار للبند الذي خصص من أجله. ومن ضمن القضايا التي كشفها موظفو الهيئة وجود ثلاثة باصات معطلة في ساحة الهيئة، فيما الصرف عليها مستمر شهريا رغم تعطلها. وقالوا بأن رئاسة الهيئة بدأت تلمح إلى التحضير لمعرض الكتاب السنوي بقصد سحب اعتماد للمعرض من وزارة المالية، بينما الظروف الراهنة في البلاد ليست مهيأة ولا توفر إمكانية تنظيم هذا الحدث وضمان إنجاحه.

    في السياق ذاته، تجاوب موظفو المكتبة الوطنية بعدن مع زملائهم في هيئة الكتاب بصنعاء، وأعادوا التذكير بأن مكتبة عدن كانت قد تعرضت لمحاولة سرقة أثناء أجازة العيد، وأن الواجهة الزجاجية لبوابة المكتبة كسرت، ولم تتفاعل رئاسة الهيئة مع مطالب إدارة المكتبة بشأن تأمينها من محاولات السرقة، وتوفير تكاليف إصلاح بوابة المدخل الرئيسي.

    يذكر أن وزير الثقافة زار المكتبة الوطنية وفرع هيئة الكتاب بعدن السبت الماضي، ضمن جولة ميدانية شملت تفقد عدد من المرافق الثقافية بالمحافظة.

    الحقوق والانتهاكات




    مدراء عدن الفاسدين يواجهون الاحتجاجات بالرصاص.. مقتل موظف بالجهاز المركزي ومدير البريد يطلق الرصاص لتفريق الاعتصام


    - قتل أول موظف حكومي في عدن صباح اليوم الاثنين ضمن الاحتجاجات العمالية لإسقاط الفاسدين وهو ماهر بن حطبين الذي قتل على يد بلاطجة مسلحين استقدمهم مدير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بعدن إبراهيم علي هيثم والذي حضر إلى مقر الجهاز في الصباح الباكر ومعه أكثر من عشرين مسلحا يحملون أسلحة كلاكنشوف ومسدسات .
    ويقول محتجون أن المدير بادر باستفزاز الموظفين عند دخولهم إلى مقر عملهم وأجبرهم على رفع مظاهر الاعتصام التي أقاموها لإسقاطه ومعاونيه الفاسدين، مما أدى إلى حدوث صدامات أدت إلى ضرب الموظفين من قبل البلاطجة أودت بحياة بن حطبين وإصابة نزار عبده قاسم وحسن الوهطي وعبدالعزيز بن عبدالعزيز بجروح أثر ضربهم بأعقاب البنادق من قبل المسلحين والبلاطجة.

    وأثر وصول خبر وفاة زميلهم المصاب أصيب الجميع بحالة من الحزن والغضب على التصرف الهمجي الذي تعرض له زميلهم وتعهدوا بملاحقة المدير في القضاء ليأخذ جزاءه العادل وهو القصاص.

    بعد ذلك قام جميع الموظفين بطرد المدير وبلاطجته متعهدين بعدم السماح له بالدخول بعد اليوم إلى مقر الجهاز.

    من جانب آخر قام مدير مكتب بريد عدن الذي استجلب مسلحين إلى مقر العمل بإطلاق الرصاص على المحتجين المعتصمين الذين يطالبون بإسقاطه، ولم تشر المصادر إلى حدوث أي إصابات، لكن المحتجين أكدوا أن رصاص المدير الذي يتهمونه بالفساد لن تخيفهم وسيواصلون الاحتجاج السلمي لإسقاطه.

    نجل الرئيس اليمني يهدد بتصدي قواته لكافه "الأعمال الإرهابية والتخريبية"





    - قال قائد الحرس الجمهوري أحمد على عبد الله صالح نجل الرئيس اليمني إن قواته ستظل " الدرع الواقي والحصن المنيع والقوة الضاربة للدفاع عن الوطن وسيادته الوطنية والحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته"، وسط تردد أنباء عن قيامه بشن حملة اعتقالات وسط قواته بهدف التخلص من الضباط المنشقين.

    وهدد أحمد صالح في تدشين قواته والقوات الخاصة اليوم بمعسكر 48بصنعاء العام التدريبي القتالي والعملياتي والإعداد المعنوي الجديد 2012 بتصدي قواته " لكافه الأعمال الإرهابية والتخريبية الخارجة عن النظام والقانون".

    وحث صالح "ضباط وصف وجنود الحرس الجمهوري والقوات الخاصة إلى بذل المزيد من الجهود والعمل في ميادين الإعداد والتدريب والتأهيل القتالي والعملياتي والمعنوي والحفاظ على الجاهزية القتالية والفنية العالية والتحلي بأعلى درجات اليقظة والحذر ".

    ودعا أفراد قواته إلى أن " يكونوا دوماً كما عهدهم شعبنا اليمني العظيم وقيادتهم السياسية والعسكرية الحكيمة حراساً أمناء ومقاتلين أشداء لكل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار ووحدة وسلامة الوطن والمواطن أو النيل من منجزاته ومكتسباته الوطنية".

    وقبل يومين أفاد مسئول عسكري رفيع بأن العميد احمد علي صالح يشن حملة اعتقالات في صفوف الحرس الجمهوري بهدف التخلص من الضباط المنشقين. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هذا المسئول قوله إن أكثر من 10 ضباط تم اعتقالهم حتى الآن.

    ثالوث الحرب والتشرد والخوف..

    أرحب.. مأساة الأرض والإنسان




    - (مقبلة عجوز مسنة تحجرت دموعها على مقلتيها وبكت تجاعيد وجهها الغائرة على إنسانية إنسان أرحب وأرضها الأبية طرحت سؤالا لعل العالم الأصم يسمعها ما الذنب الذي ارتكبناه لنقتل وتحرق أرضنا ونشرد في جروف لاتقينا جحيمهم وليالي الرعب ولا البرد القارص ولسعات العقارب والثعابين).. ثالوث الحرب والتشرد والخوف هذا ما وجدته بقايا النظام على سماء أرحب وأرضها لتكسر شوكه الكرامة التي وخزته في مقتل ومرغت بعنجهيته في ترابها

    ومأساة حقيقية وجدتها على الأرض وفوق ما تخيلته عندما وطئت قدمي أرضها الرحبة يتوقف الألم عاجزا عن وصف تلك المجاز الوحشية التي ارتكبتها بقايا النظام الذي لا يهزه ضميره الميت الدم المسفوك في الشوارع، ولا عذابات البشر في الأقبية المُعتمة، ولا رعب الأطفال والنساء تحت زخ الرصاص. فمفردات الألم والخوف والمعاناة، وانتهاك كرامات الناس واستباحة الأعراض، هي عند بقايا النظام مفردات تصلح لجدالات الحياة اليومية العابرة والتافهة.

    الأرض المحروقة


    - سياسة الأرض المحروقة التي تلتهم كل حي فيها هذا ما عمد ت بقايا النظام على تطبيقه على ارض أرحب الشاسعة. من نافذة الحافلة التي حملتنا إلى هناك لتقصي الحقائق مع منظمه هود وصحفيين وإعلاميين تلمسنا تلك الحقائق على أطرافها المترامية مشاهد وقفنا عليها لننقل إلى الآخر ما أحدثته الآلة المدمرة في إنسان أرحب وأرضها أول ما صدمني هناك منظر الأطفال يدرسون تحت العبارات خيل لي أنهم يلعبون ولكن أول ما نزلت إلى هناك اجتاحني الألم فإضافة للبرد الشديد يجلسون في عبارات المياه اقتربت لسؤالهم فكان الألم اشد عندما رأيت الوجوه الشاحبة والعيون الخائفة ومعظمهم بثياب متهرئة ومتسخة، واثر البرد قد ضرب في أجسادهم وجلودهم الغضة وأحدث فيها التشققات المؤلمة يغطيها طبقات من الأتربة.

    يقول الطفل عبد الخالق هربنا للدراسة هنا تحت العبارات خوفا من القصف الشديد يتابع صديقه محمد بقوله نمشي 2كيلو حتى نصل إلى هنا لندرس تعبنا ولكن ماذا نعمل تحدث الأطفال عما حل ببيوتهم وعن خوفهم من الصواريخ القاتلة ومناظر الدماء التي سالت في بيوتهم والشوارع أما الفتيات الصغار كن أكثر مأساوية فإضافة إلى مشقات العمل وحمل المياه والحطب يصارعن الخوف والتعب ( ليلي صالح –امة الغفور –وغفران) صرحن بخوفهن وقلن .نقطع مسافات كبيره حتى نصل إلى هنا نريد أن ندرس دمروا كل شيء حتى مدرستنا لم تسلم واليوم ندرس تحت العبارات حتى هذا الشارع خطير على الأطفال فكثير ماتكون هناك حوادث سيارات.

    يقول أستاذهم يحيى: الأطفال في أرحب يعيشون كل المخاوف من التشرد القتل البرد وانظري حالهم تحت هذه العبارات الباردة كيف سيبنون مستقبلهم) علق أحد الآباء خالد الفقيه بقوله السبب الذي دفعنا إلى وضع أطفالنا هنا للدراسة هي صواريخ السفاح التي تقتل أطفالنا هذه هي هداياه التي يرسلها لهم . تجولنا لمحادثتهم وتلمس همومهم ومخاوفهم وعيونهم البريئة تلحقنا بعدها تجمعوا حولنا هاتفين بحرقه مستقبلهم الضائع تحت أزيز المدافع (الشعب يريد محاكمه السفاح).

    ودعناهم وانتقلنا إلى الجروف التي يقطنها النازحين صعدنا إلى ارض وعره جدباء يغطي معظمها التراب والصخور مره آخر يكون الأطفال هم الجانب الموجع لتلك المجازر رأيت طفلتان صغيرتان لا يتعدى عمرهما أربع سنوات أصبح لونهما جزء من تراب الأرض لم تكونا تلعبان بحيوية الأطفال إنما هربا من برد الجروف لتستلذا بحرارة محرقه اتجهنا إلى جرفهما قبلتني أمهما وأدخلتني إلى داخل الجرف المظلم الضيق سألتها كيف تقدرون على العيش هنا قالت لي: مجبرون على ذلك دمروا بيوتنا وألهبوا ليالينا بالصواريخ خوفا على أطفالنا هربنا ولكن البرد هنا لم يرحمنا.

    وفي جرف آخر خرجت عده نسوه لمقابلتي مع أطفالهن تقول أم محمد واصفه حالهم (بهذلة ونزوح وإمراض تصيب أطفالنا لم يدفئ لنا جسد هنا وأشارت إلى طفلة لا يتجاوز عمرها عشرة أشهر قائله لم كل يوم وهذه الطفلة مريضه والسعال أدمى صدرها الصغير.

    أختها صفاء أربع سنوات شاركتنا واقعها الطفولي قائله :هربنا من صواريخ الصمع وإحنا أمراض ما ندفئ هنا ونخاف كثيرا من القوارح).

    تضيف أم طه بقولها حتى الذين رجعوا إلى بيوتهم ووجدوها مدمرها رجعوا إلى هنا أو يقومون بمحاوله سد منافذ البرد والبقاء فيها وشبح الخوف يطاردهم نقضي حوائجنا في النهار لأننا لا نستطيع الخروج في الليل بسب الصواريخ والحيوانات المفترسة.

    يقول عبد الهادي احد النازحين (في هذا المكان أكلت الحيوانات المفترسة بعض الغنم التي نعتمد على غذائنا منها ونخاف من الخروج حتى للحمام حتى لا تفترسنا).

    توجهنا مرة أخرى إلى منطقه أكثر وعورة اعتلينا فيها مناطق مرتفعه شاهدنا جروفا كثيرة محفورة في صخورها والنساء والأطفال يتقافزون من

    جهة إلى أخرى نزلت إلى أحد الجروف بعد أن خلعت حذائي زحفا أنا وأبنائي وجدت من الصعوبة الشديدة النزول وسالت نفسي كيف يمكن للأطفال والنساء تحمل كل هذا العناء التقينا بالشيخ المسن حسن صالح الحنق والذي تحدث بحزن شديد يغالب دموعه قائلا منذ تسعه اشهر ونحن نعيش هنا بين البرد والحر والتعب يضربوننا من الصمع والفريجة دمروا بيوتنا واتلفوا مزارعنا بصعوبة نستطيع العيش تقول زوجته :تحملنا الكثير ولا نستطيع الرجوع إلى منازلنا لان ليس لهم أمان فكلما كنا نرجع أطلقوا علينا الصواريخ، وأشارت إلى أطفالها الـ 13 قائلة: كلنا ننام هنا في هذا الجرف الضيق لا نستطيع حتى التنفس إصابتنا العديد من الأمراض وأطفالنا يفزعون من نومهم بسب الانفجارات أو الخوف.

    تابع طفلها قائلا:لا خلونا ندرس أو نكتب أرعبونا قتلونا كيف العيشة هذه.

    على عبدالله طفل آخر حمل بقايا صاروخ تقزم جسده الصغير أمامه وأصر أن يقول رسالته إلى للعالم تحدث بقوله :نطالب بخروج المعسكرات التي دمرت بيوتنا وحياتنا وأقلقت امننا واحرقوا امننا يخرجوا من أرضنا.

    استوقفني منظر طفله تكنس داخل الجرف ومنظر آخر لامرأة تحفر الجرف ظننت في البداية لشدة الظلمة أنها فار أو احد الزواحف ارتعبت كثيرا حتى سمعت صوتها تقول لي لاتخافي هذا ما نعمله كي نحمي أنفسنا.

    كانت الجروف المتناثرة والتي تحتضن في بطنها العديد من الأسر الفارة من جحيم القذائف والصواريخ تخفي أيضا كل الم ومأساة يتجرعها هؤلاء لم يكن ذنبهم سوى حمايتهم للثورة والثوار ومطالبتهم للعدالة والمساواة.

    الجيش المؤيد للثورة يتهم صالح وبقايا نظامه بالتخطيط للانقلاب على المبادرة الخليجية



    - أدان اللواء الركن علي محسن صالح قائد الجيش المؤيد للثورة الشعبية في بيان صدر يوم أمس محاولة علي صالح وأولاد أخيه جر أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم الجيش الحر إلى مربع المواجهة من خلال رغبتهم الجامحة في تفجير الأوضاع والتي دشنوها بقيام قواته من بعض منتسبي الحرس الجمهوري المتواجدين في منطقة الحصبة , والرافضين تنفيذ توجيهات اللجنة العسكرية بفتح طريق المطار عصر يومنا هذا الأحد 1 / 1 / 2012 م بإطلاق العديد من قذائف البي أم بي , والــ 23 سقطت منها ثلاث قذائف في جامعة صنعاء جوار ساحة التغيير , وأربع قذائف في مقر قيادة الفرقة الأولى مدرع وقذيفتين في شارع مازدا , وقذيفتين في مبنى المواصلات والبريد في التحرير , نجم عنها العديد من الإصابات في صفوف المواطنين

    واتهم البيان الرئيس السابق علي صالح بالسعي إلى الانقلاب على المبادرة الخليجية ، وأضاف في بيان صدر يوم أمس الأحد أن صالح لم يستطع إخفاء مخططه وأنه كشف عنه في خطابه الأخير السبت الماضي ،

    وأوضح أن التعزيزات العسكرية المتواصلة لقوات صالح والتجنيد الغير قانوني للآلاف في الحرس الجمهوري والأمن المركزي ومسلسل الاغتيالات التي يقوم بها الأمن القومي لمنتسبي الأمن السياسي , ومحاولات صالح فرز أبناء القوات المسلحة بطريقة مناطقية فجة ومستهجنه , وإصداره لنجله ولأخيه غير الشقيق علي صالح الأحمر بتوزيع كميات مهولة من الأسلحة على بلاطجته , كل هذه مؤشرات على أن هناك مخطط يبيته صالح للانقلاب على المبادرة الخليجية ، معتبراً الاعتداءات المستمرة من قبل قوات صالح ن أن اعتداءات قوات على المسيرات السلمية لأبناء شعبنا ، ومواصلة استيراده للأسلحة وتهديد اللجنة العسكرية الفرعية بتعز من قبل بلاطجته , وعدم تنفيذ قواته لتعليمات اللجنة العسكرية بصنعاء , وتداعيات أخرى كثيرة كل هذه وغيرها مؤشرات على نوايا مبيته للانقلاب على جهود نقل السلطة .
    واعتبر البيان أن هذه التصرفات الرعناء تدل دلالة قاطعة على أن علي صالح وأبناء إخوته لا تزال لديهم الرغبة الجامحة لتفجير الأوضاع وعدم الانصياع للمبادرة وآليتها التنفيذية , وأضاف بأننا " نجد أنفسنا في قيادة أنصار الثورة انطلاقا من مبدأ التزامنا أمام أبناء شعبنا نرفض هذه التصرفات وندينها ونستنكر إقدام علي عبدالله صالح وبلاطجته على اقترافها , ونطالب الأخ نائب رئيس الجمهورية القائم بأعمال رئاسة الجمهورية , وحكومة الوفاق الوطني , واللجنة العسكرية عدم الالتفات إلى مثل هذه التصرفات العبثية والمضي قدماً بمسئولياتهم الوطنية ".

    الرئيس اليمني يلغي زيارته إلى الولايات المتحدة احتجاجا على طبيعة التأشيرة




    - قرر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلغاء سفره إلى الولايات المتحدة بعد أن تحفظت الحكومة اليمنية على التأشيرة التي منحت للرئيس صالح.

    وفي هذا الصدد قال احمد الصوفي السكرتير الإعلامي للرئيس اليمني لـ"راديو سوا""التأشيرة من فئة A1 منحت له وتمت مناقشة برنامج الزيارة مع وزير الخارجية وكان لدينا تحفظ حول مضمون الرسالة التي وراء هذه الزيارة . أرادت الولايات المتحدة الأميركية أن تحصر الأمر لغرض العلاج. ونعتقد أن زيارة قائد عربي يقوم بإحداث تسوية سياسية في غاية الأهمية على مستقبل ما يسمى بالربيع العربي وكذلك على مستقبل الاستقرار في اليمن وفي المنطقة لا يمكن التعاطي معه باعتباره أنه طالب علاج إنساني."

    وأشار الصوفي إلى انه إذا ما غادر الرئيس صالح السلطة فان له دورا أساسيا في الساحة السياسية اليمنية لأنه زعيم حزب المؤتمر الذي يمسك بزمام السلطة في البلاد.

    وتابع الصوفي لـ"راديو سوا""الرئيس صالح ما زال إلى 12 فبراير/شباط القادم هو رئيس الجمهورية وإذا ما غادر السلطة فإنه لم يغادر المسرح السياسي وما زال هو رئيس المؤتمر الشعبي العام وسيبقي اللاعب الأساسي في المسرح كون عبد ربه منصور أمين عام المؤتمر الشعبي العام ومفاصل السلطة كلها ما زالت بيد المؤتمر الشعبي العام. وبالتالي إذا كان على عبد الله صالح في السلطة أو خارجها ما زال حزبه الذي أسسه عام 1982 هو اللاعب المركزي في العملية السياسية."
    ودعا في ختام البيان أبناء الشعب اليمني إلى التنبه واليقظة ومراقبة مثل هذه التصرفات والوقوف يداً واحدة وبحزم ضدها , كما وجه دعوته إلى من وصفهم أحرار الحرس الجمهوري والأمن المركزي والنجدة الذين هم طلائع الأحرار في هذا الوطن ومن خيرة المخلصين لأبناء شعبهم ووطنهم أن لا ينساقوا لرغبات الباحثين عن حصانات لأنفسهم وأسرهم وترك الأحرار من أبناء القوات المسلحة والأمن الذين ينصاعون لتوجيهاتهم يواجهون مصير مظالمهم بدلاً عنهم.

    كما دعا بيان قيادة الجيش المؤيد للثورة الأشقاء دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية والأصدقاء رعاة المبادرة وآليتها التنفيذية , والمجتمع الدولي إلى تحمل مسئوليتهم الأخوية والإنسانية والعمل على ردعه وكبح جماح تصرفاته الغير مسئولة والتي لو قدر لها أن تتم كما يخطط لها ستقود اليمن إلى حرب أهلية طاحنة قد تطال بسعيرها المنطقة وستؤثر حتماً على السلام والاستقرار الإقليمي ولن يسلم من تبعاتها المجتمع الدولي لا سمح الله.

       التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الأحد بتاريخ 1 يناير 2012م الموافق7 صفر 1433هــ  »
     الإثنين 02-01-2012 03:26 صباحا  | الكاتب: طارق  (الصفة: الاعضاء members)   |   | التسجيل : (الجمعة 11-06-2010)  | عدد المشاركات :(283) | رابط هذه المشاركة :  رقم 4830
    صورةالمشارك طارق
    مراسلة أبلغ عن هذه المشاركة

    التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الأحد بتاريخ 1 يناير 2012م الموافق7 صفر 1433هـ


    شباب الثورة بصنعاء وذمار يجددون مطالبهم بمحاكمة صالح ومعاونيه
    تقرير : الشبكة الإعلامية للثورة اليمنية


    - شهدت اليوم الأحد العاصمة صنعاء ومدينة ذمار مسيرات حاشدة للتجديد على مطالب الثوّار بمحاكمة صالح معاونيه، ورفض منحه أي حصانات من الملاحقة القانونية.
    وجابت مسيرة العاصمة صنعاء عدة شوارع ابتداءً من شارع الرباط ومنه إلى الستين مروراً بجولة عصر لتنعطف المسيرة باتجاه شارع الزبيري متجهةً إلى شارع هائل وعبر شارع الرباط كان طريق العودة إلى الساحة.
    وردد المتظاهرون هتافات مؤكدة على مطلبهم بمحاكمة صالح ومعاونيه وكل المتورطين في قتل شباب الثورة في كافة محافظات الجمهورية.
    وتحدث عدد من المشاركين في المسيرة عن وجود مسلحين بلباس مدني كانوا متواجدين في شارع الزبيري أمام مبنى وزارة الشباب والرياضة في محاولة للاعتداء على المسيرة.
    وفي مسيرة مدينة ذمار شاركت أعداد غفيرة في تظاهرة لتجديد مطالبهم في محاكمة صالح ومعاونيه.
    وشارك طلاب جامعة ذمار المسيرة مطالبين بإقالة رئيس الجامعة، ورفعوا لافتات تقول «إعادة الاعتبار لجامعة ذمار، إقالة الحضراني».
    كما طالبوا بإقالة كل المتورطين في قضايا الفساد في كافة المؤسسات الحكومية مدنية كانت أو عسكرية.
    وتعهد المشاركون في المسيرة بصمودهم حتى تحقيق كامل أهداف الثورة.



                   

    مسيرة في قعطبة بالضالع تطالب بمحاكمة صالح




    - شارك الآلاف في مديرية قعطبة بمحافظة الضالع اليوم الأحد في مسيرة طالبت بسرعة محاكمة الرئيس علي عبدالله صالح، ورفض منحه وأفراد حكمه الحصانة.

    وجاب المشاركون في المسيرة شوارع المدينة رافعين الأعلام الوطنية، ومرددين هتافات «يا ثوار تطهير تطهير...دارت عجلة التغيير، قولوها بالصوت الواحد..مانشتي مسئول فاسد، الحرية للثوار ...والخزي لكل الأشرار، لن نتنازل عن الدم ..صالح لازم يتحاكم».

    وطالب المحتجون في بيان لهم «بإزاحة الفاسدين وإحلال العناصر النزيهة»، حيث حمل البيان مطالب تتمثل في «إقالة مدير امن المديرية ومدير مستشفى السلام لفساده المالي والإداري وإهماله وتحويله من مرفق صحي إلى سكن خاص».

    وأقيم مهرجان جماهيري ألقيت فيه العديد من الكلمات، حيث قال الناشط في الثورة زكي السقلدي «أن على شباب الثورة الاستمرار في الصعيد الثوري والصمود أمام محاولات التفريق بينهم التي يقوم بها نظام صالح».

    وأضاف «لقد أجبرنا نظام صالح على الفقر والتجهيل 33عاما ولن يضرنا شيئا أن نصبر من اجل الحرية ولرفاه والتطور والتحديث»، محيياً في كلمته «جنود وضباط اللواء 35مدرع الذين أطاحوا بأحد رموز الفساد»، داعياً المؤسسات العسكرية والمدنية إلى «الثورة ضد القيادات الفاسدة».



                 

    احتجاجات مستمرة في عدد من المؤسسات الحكومية



    الحديدة: طلاب جامعة الحديدة يتظاهرون للمطالبة بإقالة نائبي رئيسها وعمداء الكليات


    - لليوم الثاني على التوالي يواصل المئات من طلاب وطالبات جامعة الحديدة احتجاجاتهم المطالبة بإقالة نائبي رئيس الجامعة وعمداء الكليات ونوابهم وعدد من الموظفين ممن اتهموهم بالفساد داخل الجامعة.

    وقال المحتجون الذي احتشدوا صباح اليوم الأحد في ساحة الجامعة أن التظاهرات التي يطالبون من خلالها بإقالة قيادات في جامعة الحديدة تأتي في إطار «ثورة المؤسسات» التي تشهدها المحافظات، للمطالبة بإقالة عدد من المسئولين بتهم الفساد.

    وقال طلاب محتجون لـ«المصدر أونلاين» أن المظاهرات التي تشهدها الجامعة تؤكد مضيهم في إطار «تصفية المؤسسات الحكومية ومنها جامعة الحديدة لقلع بقايا النظام الفاسد المستبد وتطهيرها من الفساد الذين ينهش فيها».

    ودعا المجلس الطلابي لشباب التغيير بالجامعة في بيان له نائبي رئيس الجامعة وعمداء الكليات «إلى تقديم استقالاتهم وإعطاء الفرصة لأعضاء هيئة التدريس لاختيار رؤساء الأقسام وعمداء الكليات بناءً على شرطي الكفاءة والنزاهة»، داعياً في الوقت ذاته الطلاب والطالبات «مواصلة خطهم الثوري حتى تتحقق جميع أهداف الثورة في الوسط الجامعي».

    وفي البيان الصادر عن تظاهرات الطلاب داخل جامعة الحديدة رفع الطلاب قائمة ممن اتهموهم بالفساد، ينشر المصدر أونلاين الأسماء التي وردت في البيان:

    عبده هديش : نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب
    أحمد حُمادي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية
    محمود عُجيلي : مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلاب
    حسن سعيد : الأمين العام لجامعة الحديدة
    حسن خليل : مدير عام الشؤون المالية
    عبدالله بحر : مسئول الخدمات
    حمدي البناء : عميد كلية الفنون الجميلة
    جمال النظاري : عميد كلية الآداب
    أبو بكر راسم : عميد كلية طب الأسنان
    حميد المخلافي : عميد كلية التجارة والاقتصاد
    أحمد الصلاحي : عميد كلية الشريعة والقانون
    إسماعيل الحيله : عميد كلية التربية البدنية
    إبراهيم عبدالرب : عميد كلية الحاسوب
    علي الدهمشي : عميد كلية التربية "ريمه"
    نبيل فارع : عميد كلية التربية "زبيد"
    عز الدين معاذ : نائب عميد كلية التربية
    عبدالرحمن البيضاني : نائب عميد كلية الطب والعلوم الصحية لشؤون الطلاب.

    وفي إطار الاحتجاجات التي تجتاح عدد من المؤسسات الحكومية بالحديدة، نظم موظفو مكتب الثقافة والفنانون والمبدعون اعتصاماً مفتوحاً اليوم الأحد في ساحة المركز الثقافي، مطالبين وزير الثقافة بتغيير مدير عام مكتب الثقافة بالحديدة احمد عزي صغير، متهمينه «بالتلاعب بالمال العام وعدم احترام العاملين وإخلاله بالعمل الفني والثقافي بالمحافظة».
    من جانب آخر رفض رئيس المجلس المحلي بالمحافظة حسن أحمد هيج قرار وزير الكهرباء بتعيين مجيب الشعبي مديراً لكهرباء الحديدة، مطالباً أن يكون من أبناء المحافظة.
    وقال موظفون في الكهرباء احتجوا على رفض رئيس المجلس المحلي، أن مدير عام المؤسسة السابق محمد النهاري رفض تسليم إدارة المؤسسة للشعبي، ما دفع الموظفين للاحتجاج تحت شعار «لا للمناطقية».
    وكان عمال وموظفي شركة الكهرباء بالحديدة قد اعتصموا داخل مبنى الكهرباء في وقت سابق ورفضوا دخول المدير السابق ونوابه ومدير الشئون الإدارية لاتهامهم بالتلاعب بمستحقات الموظفين والعمال.
    واستجابت حينها وزارة الكهرباء لمطالب العمال والموظفين وأصدرت قرار بتعيين مدير جديد وإرسال لجنة برئاسة وكيل الوزارة فواز العصيمي لإجراء دور تسليم، إلا أن المجلس المحلي عارض القرار ومنع المدير السابق من التوقيع على دور التسليم معللا بان محافظة الحديدة مليئة بالكوادر ولابد أن يكون المعين من أبناء الحديدة.
    وفي سياق متصل بالاحتجاجات قال طلاب في المعهد الصناعي بالحديدة لـ«المصدر أونلاين» أنهم تمكنوا مساء أمس السبت من طرد مدير المعهد بعد أن احتج المئات بساحة المعهد للمطالبة برحيله.
    وأشاروا في حديثهم إلى قيام الطلاب باقتحام مكتب مدير المعهد ورددوا شعارات تطالب برحيله «ارحل عنا يا فاسد»، ما دفعه للخروج، ثم توجهوا عقبها بمسيرة إلى ساحة التغيير بحديقة الشعب.

    وقفة احتجاجية لموظفي الهيئة العامة للتأمينات للمطالبة بحقوق ومستحقات المالية




    - واصل موظفو الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات لليوم الثاني على التوالي بالعاصمة صنعاء تنفيذ وقفاتهم الاحتجاجية المطالبة بحقوق ومستحقات مالية.
    ورفع الموظفون في احتجاجهم صباح اليوم الأحد بمصفوفة مطالب منها اعتماد بدل طبيعة العمل ورفع الحافز والتأمين عليه، وإيجاد التدوير الوظيفي العادل وفقاً للمهنية وبكل شفافية، والاتجاه نحو العمل المؤسسي، والانتقال إلى النظام الآلي.
    وهددت نقابة الهيئة الإدارية لموظفي التأمينات في بيان لها كان قد صدر قبل أيام ببدء الإضراب ما لم يتم الاستجابة لمطالبهم.
    وقال أحد الموظفين لـ«المصدر أونلاين» بأنهم د قرروا عمل وقفات احتجاجية يومية، كانوا قد بدأوها أمس السبت، وسيواصلونها حتى تحقيق المطالب.
    وأكد بأن هناك استجابة عدد من فروع الهيئة في محافظات الجمهورية للوقفات الاحتجاجية.

    إشهار المجلس الثوري بأبين و العميد الناخبي رئيساً له




    - أعلن صباح اليوم الأحد في محافظة عدن- تحت شعار الثورة الشبابية هي الضامن لحل القضية الجنوبية حلاً عادلاً- عن تشكيل المجلس الثوري لقوى الثورة السلمية م/أبين، وفي اللقاء التأسيسي الذي حضره أكثر من 220 مندوب يمثلون 63مكون شبابي ومنظمات مجتمع مدني وقوى و أحزاب وحراك جنوبي ومستقلين.

    و خلال اللقاء تم إقرار النظام الأساسي بعد مناقشته، كما تم انتخابه القيادة العليا والتنفيذية في ختام اللقاء.

    و اختار المشاركون في ختام اللقاء لجنة عليا مكونة من العميد/عبدالله حسن الناخبي (رئيساً للمجلس)، وفضل ناصر أمذيب (نائباً)، عبدالعزيز الحمزة (أميناً عاماً)، علي دهمي (ناطقاً إعلامياً)، فضل القوح(مقرراً).
    كما تم تشكيل هيئة تنفيذية مكونة من الأسماء التالية:


    1- ناصر توفيق اللجنة السياسية

    2- نظير كندح اللجنة الإعلامية

    3- محمد العولقي اللجنة الثقافية

    4- عبدالقادر كريف اللجنة الاجتماعية

    5- عبدالله جبور اللجنة الاقتصادية

    6- محمد مخشم لجنة شئون العضوية

    7- نائف زين لجنة الشهداء والجرحى

    8- منى كليب لجنة الحقوق والحريات

    9- محسن سلطان التخطيط و التنمية

    10- عبدالله طالب العلاقات العامة

    11- عوض العاقل التنسيق

    12- عبدالله صالح أحمد المغتربين

    13- زبيدة ديان المرأة

    14- وجدان ماسك الشؤون النسوية

    15- عوض الغسيلي اللجنة المالية

    اتحاد منتديات التغيير يقيم ندوة لمناقشة مفهوم التغيير واستعراض رواده




    - أقام اتحاد منتديات التغيير للفتاة والمرأة بمدينة عدن مساء اليوم الأحد ندوة ثقافية لمناقشة مفهوم التغيير واستعرضت تاريخ ونضال أبرز رواده في اليمن.
    وتناولت الأستاذة إيمان المحور الأول مستعرضة أبرز مفاهيم التغيير والشروط التي يتحقق من خلالها التغيير ، حيث أشارت إيمان أن الله تعالى أشار في كتابه أن تغيير النفس يسبق التغيير إلى الواقع وأن الإنسان لا بد أن يقتنع التغيير يبدأ من نفسه ومن ثم يتدرج إلى غيره وإلى كامل مجتمعه .
    وأشارت إيمان ضمن محورها أن التغيير سنة الله في أرضه وعلى الإنسان أن يبادر إلى استغلال هذه المنحة الإلهية .
    فيما تطرقت في المحور الثاني الأخت مها إلى أبرز رواد التغيير في اليمن وذكرت من أبرزهم الشهيد جار الله عمر وفيصل بن شملان حيث أشارت في مداخلتها أن جار الله عمر هو مهندس اللقاء المشترك وأبرز رواد تقريب الأحزاب نحو رؤية واضحة لبناء تكتل حضاري يمكن من خلاله تكوين جبهة نضال قوية في وجه الطغيان .
    وذكرت أن المهندس فيصل بن شملان كسر حاجز الخوف بوقوفه أمام مرشح السلطة وزلزل الكرسي الرئاسي رغم قناعة المرحوم فيصل بن شملان بعدم فوزه بسبب الفساد الذي يضرب اللجنة العليا للانتخابات ، وأشارت مها أن بن شملان أول من نادى بالنضال السلمي لنيل الحقوق والحريات.
    ضمن المسلسل التصعيدي لثورة المؤسسات الحكومية ..موظفي الجهاز المركزي للإحصاء في عدن يطالبون بإقالة المديرة نسيمة سلام


    - واصل موظفو الجهاز المركزي للإحصاء في عدن إضرابهم المتواصل والذي بدؤوه في شهر مارس 2011م لإسقاط مديرتهم / نسيمة السلامي التي وصفوها بأنها سبب الفساد المالي والإداري الحاصل في الجهاز وتعمدها الكبير تهميش الكوادر وأصحاب الخبرات في الجهاز الإحصائي واعتمادها في تعييناتها على المحسوبية وصلة القرابة لكوادر لا تحمل حتى شهادات جامعية حيث أشارت الأستاذة / سعاد القاضي أن الجهاز المركزي للإحصاء في عدن مثله مثل أي مؤسسة حكومية تعاني من الفساد المالي والإداري والذي يتمثل في رأس مؤسسة الجهاز في عدن التي مارست جميع أنواع الترهيب والإقصاء للكوادر أصحاب الخبرة .
    وأشارت سعاد القاضي أن الإحصائيات البيانية التي يصدرها الجهاز غير دقيقة ، وتسخر البيانات لخدمة جهات معينة ، فيما الترقيات تتم عبر الوساطات والشللية لأفراد لا يملكون خبرات أو شهادات جامعية

    فيما أشار أمين عام النقابة أن مبنى مختبر الحاسوب في حقات يتعرض لتهميش متعمد وأصبح شبه مهجور وهو أحد بنية مؤسسية في عدن ، بل أصبح التسيب من قبل إدارة الجهاز المركزي للإحصاء وعدم حضور مديرته لعملها اليومي تاركه الأمور تسير نحو الأسوأ ، وأشار أمين النقابة أنهم لن يرفعوا الإضراب حتى إقالة المديرة وتصحيح الأوضاع المأساوية وإعادة الاعتبار لكوادر الجهاز المركزي للإحصاء في عدن .

    موظفو أكتوبر يطردون وكيل الإعلام ورئيس مجلس الإدارة ويوقفون إصدار الصحيفة




    - تمكن عمال وموظفو مؤسسة 14أكتوبر للصحافة و النشر من طرد رئيس مجلس الإدارة و وكيل وزارة الإعلام من مبنى المؤسسة قبل قليل.

    يأتي ذلك التطور بعد أن تداعى عمال وموظفو المؤسسة لاعتصام مفتوح للمطالبة بإقالة رئيس مجلس الإدارة أحمد الحبيشي، ويتهم العمال – تحدث بعضهم لعدن أونلاين - الحبيشي بتورطه بقضايا فساد بالإضافة إلى بعض مدراء الإدارات مثل المدير المالي أحمد معدان و مديرة الحسابات افتكار سعدان، كما يشكو كثير من العمال من تسريحهم من أعمالهم و إبقاءهم في البيت وتصفية المؤسسة من الكوادر الصحفية على خلفية خلافات شخصية مع الحبيشي.

    والعمال كانوا قد طردوا الحبيشي ووكيل وزارة الإعلام محمد شاهر من مبنى المؤسسة بعد رفض الأول تقديم استقالته.

    وتعهد العمال والموظفون بإيقاف صدور الصحيفة حتى تحقيق كافة المطالب وعلى رأسها إقالة الحبيشي.


    يهدف لدعم الثورة والمساهمة في حل القضية الجنوبية
    التكتل الحر يعقد اجتماعه التأسيسي .. وينتخب هيئته الإدارية




    عدن – خاص


    - عقد التكتل الوطني الحر بعدن اجتماعه التأسيسي اليوم لإقرار نظامه الأساسي و انتخاب هيئته الإدارية، وفي الاجتماع الذي حضره أعضاء الجمعية العمومية للتكتل وعدد من الإعلاميين والمهتمين استهل الحاضرون اجتماعهم بالنشيد الوطني والقرآن الكريم ثم وقفوا للحداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الحراك السلمي الجنوبي والثورة السلمية،

    وفي الاجتماع ألقى القيادي الشاب/ جولان علي عبده كلمة اللجنة التحضيرية كما تمت قراءة النظام الأساسي من قبل الأستاذ/ أحمد الفودعي وبعدها تم تشكيل لجنة لإدارة الجلسة وفتح الباب لمناقشة النظام وتعديلاته بعد استيعاب ملاحظات الأعضاء عليه.

    ويهدف التكتل الذي يضم المئات من الشباب والناشطين في الثورة الشعبية لدعم الثورة حتى تحقيق أهدافها والمساهمة في حل القضايا و في مقدمتها القضية الجنوبية، كما يهدف للمساهمة الفاعلة في بناء الدولة المدنية الحديثة.

    اليمنيون يستقبلون عامهم الجديد بانتفاضات طلابية وعمالية ضد الفساد في المؤسسات الحكومية ومطالبات بإقالة «الفاسدين» من مراكزهم




    - اتسعت رقعة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإزاحة القيادات المتورطة في قضايا فساد في المؤسسات المدنية والعسكرية، ولا يمر يوم إلا وينتفض العمال والطلاب بشكل أوسع ووفير.

    فعلى أشد ما ينتاب الشارع اليمني من تطورات، لا يزال غمار المطالبات بإقالة القيادات في المؤسسات والمرافق الحكومية مستمراً، فيما تكتسب هذه الانتفاضات زخماً أخر في تمددها لتلج مرافق أخرى.

    في صنعاء وتعز وإب وعدن والبيضاء وسقطرى وغيرها من المحافظات والمناطق فقد شهدت عدة انتفاضات وفي مؤسسات مختلفة من تعليمية وصحية وغيرها.

    وتظاهرت اليوم الأحد في العاصمة صنعاء طالبات مدرسة سنان أمام وزارة التربية والتعليم للمطالبة بإقالة مديرة المدرسة.

    وهتفت الفتيات بشعارات «سنان تريد إسقاط المديرة»، «يا جميلة الأحلسي.. والله ما تجلسي»، وصدحت حناجرهن بالنشيد الوطني.

    وشهدت اليوم الأحد مدينة تعز مسيرة غضب طلابية من البنين والبنات، جابت شوارع المدينة باتجاه مكتب التربية والتعليم.

    وبزيهم المدرسي صدح الطلاب والطالبات في المسيرة بهتافات تدعو مدير مكتب التربية والتعليم للرحيل مع مدراء المدارس المتورطين بقضايا فساد وممن مارسوا مع الطلاب بشكل تعسفي خلال الثورة.

    وتقاطر الطلاب من مدارس باكثير، وعلي بن أبي طالب، ومدرسة نعمة بن رسام للبنات، وثانوية تعز الكبرى إلى مدرسة الشعب وانطلقوا منها في شوارع المدينة صوب مكتب التربية.

    ونظم عمال وموظفو مصنع اسمنت البرح في المحافظة وقفة احتجاجية تنديداً لأعمال تخريب للمصنع قام نافذون في السلطة، محملين محافظ تعز تباعات هذه الأعمال.

    وقال عمال وموظفو المصنع بأن شيخ منطقة البرح وعدد من المسلحين التابعين له اعتداءات عليهم، فضلاً عن محاصرته للمدينة السكنية التابعة لموظفي وعمال المصنع، وقطعه للماء والكهرباء عن المساكن ما أدى إلى معاناة الأطفال والنساء والمرضى داخل المدينة السكنية.

    وطالب العمال والموظفين في المصنع من وزير الداخلية ووزير الصناعة والتجارة والسلطات الأمنية بالمحافظة التدخل العاجل ووقف هذه الاعتداءات.

    وهتفوا بشعارات «يا سعد الدين بن طالب.. حقق لنا المطالب»، وطالبوا بإقالة مدراء المصنع لتورطهم في قضايا فساد.

    وفي سياق متصل تظاهرة العشرات من موظفي مكتب النظافة أمام مبنى المحافظة للمطالبة بتغيير مدير المكتب، وتحسين أجورهم.

    ونفذ سائقو الباصات في المدينة وقفة احتجاجية للمطالبة بتوفير المشتقات النفطية، مع معاناتهم في البحث عن هذه المادة، قائلين بأن انعدامها يهدد حياتهم المعيشية وأطفالهم وأسرهم.

    كما نفذ موظفو مستشفى الثورة بتعز وقفة احتجاجية لتجديد مطالبهم بإقالة مدير المستشفى.

    وفي محافظة الحديدة نفذ طلاب جامعة الحديدة وقفة احتجاجية للمطالبة برحيل رئيس الجامعة وكافة المتورطين في الفساد داخل المؤسسة الأكاديمية.


    شهيدان و3 جرحى في تجدد قصف الحرس العائلي للمناطق المجاورة للصمع في أرحب




    - استشهد شخصين وأصيب ثلاثة آخرون في قصف متواصل لقوات الحرس العائلي في أرحب استهدف عددا من المناطق المجاورة لمعسكر الصمع ظهر اليوم.

    وقال مصدر محلي لـ"الصحوة نت" إن قوات الحرس كثفت من عمليات القصف منذ يومين وخاصةً في المساء مستهدفةً قرى ومنازل المواطنين في أرحب وبني جرموز ببني الحارث.

    واتهم المصدر قوات الحرس بتصعيد عدوانها على عدد من مناطق أرحب وبني جرموز مستخدمةً في عدوانها مدافع الهاون وقذائف عربات البي إم بي، ما أدى إلى استشهاد شخصين وإصابة ثلاثة آخرين بعد ظهر اليوم.

    مصدر آخر في منطقة بني جرموز ببني الحارث قال لـ"الصحوة نت" إن شخصاً يُدعى محمد علي السناعي جُرح مساء أمس السبت بقرية القُصير ببني جرموز في قصف لقوات الحرس المتمركزة في الصمع وبيت دهرة استخدمت فيها عربات البي إم والرشاشات الثقيلة وكذا قذائف الهاون، استهدف بشكل مباشر منازل المواطنين بقرية القُصير وعدد من القرى المجاورة لها مما أدى إلى إصابة الشخص المذكور إصابات متوسطة.

    يأتي هذا التصعيد من قبل قوات العائلة عقب معلومات تناقلتها وسائل الإعلام المحلية والخارجية عن مخطط وشيك وضعه صالح وبقايا نظامه للانقلاب على المبادرة وإفشال الحل السلمي الذي تضمنته المبادرة الخليجية.

    مراقبين أكدوا أن قرار صالح إلغاء سفره إلى أمريكا يؤكد تراجع صالح عن الحل الذي تضمنته المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

    ارتفاع قتلى السجن المركزي بذمار إلى 7 والحرس الجمهوري يشارك في إخماد محاولة فرار سجناء




    - ارتفع عدد قتلى أحداث الشغب في السجن المركزي بمحافظة ذمار إلى سبعة قتلى وأكثر من 20 جريح إثر محاولة سجناء الفرار مساء أمس السبت.

    وقالت مصادر داخل السجن لـ«المصدر أونلاين» إن الاحتجاجات ارتفعت حدتها بعد مقتل ثلاثة من نزلاء السجن أمس برصاص قوات الأمن أثناء محاولتهم الفرار.

    وأضافت أن الاحتجاجات ومحاولات الفرار من السجن تكررت اليوم، ما دفع قوات الأمن إطلاق النار لإخماد الاحتجاجات، أسفر عن ارتفاع عدد القتلى إلى 7 سجناء وإصابة أكثر من عشرين آخرين.

    وقالت المصادر إن الاحتجاجات ما تزال مستمرة حتى مساء اليوم الأحد، وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا مع استمرار إطلاق النار.

    وقال شهود عيان لـ«المصدر أونلاين» إن مدرعات وأطقم عسكرية تتبع الحرس الجمهوري، وصلت مساء اليوم إلى محيط السجن المركزي بذمار، في محاولة لإخماد الاحتجاجات بالسجن.

    ويعيش السجن حالة من الاضطرابات بعد الأحداث التي شهدها منتصف الشهر الجاري حين نظم السجناء احتجاجات تطالب بحقوقهم وللتضامن مع سجين لم يتم الإفراج عنه رغم انتهاء محكوميته، وهو الأمر الذي تسبب في إصابة العشرات في ذلك الوقت.

    قبائل أرحب تتهم قوات نجل الرئيس اليمني والأمن بخطف جريح وتعذيبه حتى الموت




    - اتهمت قبائل أرحب اليمني قوات نجل الرئيس اليمني أحمد علي صالح والأمن بخطف جريح وتعذيبه حتى الموت.

    وقال بيان باسم القبيلة : في 25 /مايو/ 2011 ارتكبت قوات الحرس العائلي جريمتها الشنعاء في نقطة فريجة- أو نقطة الموت حسب توصيفهم لهاـ واستهدفت تلك المجزرة الدموية أبناء عزلة "شعب" الأحرار أثناء مرورهم من نقطة التفتيش ".

    وأضاف " ترصدت لهم قوات الحرس العائلي وأمطرتهم بوابل من الرصاص والقذائف بمختلف أنواعها، كاشفة عن وحشية سافرة ونفسية موغلة في الإجرام والقتل، وكانت الحصيلة الدامية لهذه المجزرة المروعة تسعة شهداء وعشرات الجرحى الذين اختطف بعضهم وهم في الطريق إلى المستشفيات, وبقي مصير الشيخ ناجي داحش السبعي- أحد جرحى المجزرة- مجهولاً بعد تعرضه لجروح طفيفة واعتقال من قاموا بإسعافه ونهب سيارته واختطافه في نقطة الأزرقين أثناء محاولة إسعافه إلى العاصمة صنعاء".

    وتابع " وطيلة سبعة شهور من رحلة البحث المضني والمتابعة المجهدة المليئة بمشاعر القلق على مصير الجريح المختطف، لاسيما وجروحه ليست قاتلة حسب شهادة مرافقيه، حرص خاطفوه من قوات الحرس والأمن العائلي على إخفائه وكتمان مكان تواجده على مدى الشهور الماضية, قبل أن نفاجأ بظهور معلومات تفيد بوجوده في مستشفى 48 التابع للحرس العائلي، ولكن ليس حياً كما كانت أسرته وكل أبناء أرحب يتوقعون، وإنما جثة هامدة قد فارق الحياة ".

    دعا المنظمات الدولية الإنسانية للاهتمام بالأطفال النازحين والعمل على إعادة تأهيلهم نفسيا..

      تقرير حقوقي يطالب بلجنة تحقيق حكومية في جرائم النظام بأرحب ومعونات للنازحين




    - عقد الوفد الحقوقي والقانوني والإعلامي الزائر لأرحب مؤتمراً صحفياً صباح اليوم بالمنتدى السياسي بساحة التغيير بصنعاء، عرض فيه تقريره الحقوقي عن نتائج زيارة الوفد إلى مناطق أرحب المتضررة.

    وفي المؤتمر كشف الوفد الحقوقي عن مآسي إنسانية شاهدوها في أرحب، بالإضافة إلى استعراض حجم الدمار والخراب التي تعرضت لها منازل ومزارع وممتلكات المواطنين في أرحب، وكذلك إلى الأضرار النفسية والاجتماعية والصحية التي تعرض لها الأطفال والنساء والشيوخ في أرحب.

    كما استعرض التقرير حجم الأضرار التي أصابت العملية التعليمية وبنيتها التحتية، واستعرض التقرير بالأرقام والإحصائيات مجمل الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها قوات الحرس بحق أبناء أرحب ، ابتداءً بعدد القتلى والجرحى ومروراً بالدمار الهائل الذي أصاب عشرات المنازل والممتلكات والخدمات الأساسية.

    وأوصى التقرير الحقوقي بتشكيل لجنة تحقيق محايدة ومستقلة للجرائم التي وقعت على منطقة أرحب والنتائج التي سببتها تلك الجرائم، والسماح لمراقبين محليين ودوليين في المنطقة لمراقبة وقف إطلاق النار.

    وطالب التقرير بسرعة إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين والنازحين والمشردين في الكهوف والجبال عاجلآ والمتمثلة في الأغذية والأدوية والبطانيات، داعيا في السياق ذاته حكومة الوفاق الوطني لتشكيل لجنة خاصة للنزول إلى منطقة أرحب وحصر كل الأضرار على الممتلكات الخاصة والعامة والتعويض المستعجل للمتضررين وإعادة بناء المدارس والمباني الخدمية.

    كما دعا التقرير المنظمات الإنسانية المهتمة بحقوق الأطفال النزول إلى منطقة أرحب والاهتمام بهم وإعادة التأهيل النفسي للأطفال نتيجة ما يعانوه جراء الحرب والتشريد والخوف وعدم الاستقرار، مطالبا بضرورة الاهتمام بأسر الشهداء وسرعة معالجة الجرحى.

       اليمن يرتدي ثوب التغيير.. ثورة الشباب.. فوز توكل.. مسيرة الحياة.. أحداث أضاءت سماء العام 2011  »
     الإثنين 02-01-2012 02:15 صباحا  | الكاتب: متابعة الثورة اليمنية2011(زائر)  (الصفة: الزوار guest)   |   | التسجيل : ()  | عدد المشاركات :() | رابط هذه المشاركة :  رقم 4827
    متابعة الثورة اليمنية2011(زائر) photo
    مراسلة أبلغ عن هذه المشاركة

    اليمن يرتدي ثوب التغيير.. ثورة الشباب.. فوز توكل.. مسيرة الحياة.. أحداث أضاءت سماء العام 2011


    إضافة : ودّعَ اليمن عاما استثنائيا ارتدى ثياب التغيير وفجر شبابه ثورة نحو حلم وطن يتعايش فيه الجميع تحت مظلة الأمن والاستقرار والقانون.. وطن يستوعب الطاقات والمواهب ويستفيد من موارده عله يجد خدمات اساسية نوعية لحاضره ومستقبله..


    جاءت ثورة اليمنيين امتدادا لتسونامي ربيع عربي ضج من أنظمة لم تحسن فتريح أو تنسحب فتستريح وتدع للشعوب اختيار مستقبلها و مسلك تطلعاتها المؤملة حداً من الكرامة والمكانة. عكس اليمنيون في ثورة التغيير صورة مغايرة لما ارتسم عنهم في ذهنية العالمين، فرسموا لوحة تغيير سلمية حضارية بألوان الشباب والقبائل والعسكر والنساء والاطفال واستحدثوا أساليب تعبير عن مطالبهم بأدوات خلاقة عنوانها العزيمة والاصرار ومامسيرة الحياة عنا ببعيد..

    بدأ العام 2011 في ظل تظاهرات ومسيرات حقوقية ممتدة من العام 2007 لم تفلح الحكومة ولا الدولة في الاستجابة لها ، وفي ظل تظاهرات مطلبية للحراك الجنوبي طيلة اربع سنوات ، و تنامي احتقان سياسي بين الحاكم واحزاب المعارضة حول الانتخابات البرلمانية و تعديل قانون الانتخاب، وفي ظل تحركات لتعديل دستوري حول فترات الرئاسة، في الوقت الذي تجتاح تونس احتجاجات شعبية متنامية نجحت في اجبار الرئيس التونسي على المغادرة في مشهد لم يألفه العرب حديثاً وعده الزعماء الآخرين استثناءاً، لتأتي ثورة 25 يناير على النظام المصري الذي تستلهم خبرته عدد من الانظمة، ومثل وقع سقوطه السريع دفعاً كبيرا لارادة الشعوب في الوقت الذي اهتزت عروش الانظمة التي راحت تبحث عن اصلاح شروخ وترقيع شقوق اتسعت مع الزمن..

    تدشين الساحات

    في 11 فبراير يوم تنحي الرئيس المصري حسني مبارك، نمت احتجاجات اليمنيين المطلبية الى ساحات اعتصام بدءاً من محافظة تعز التي يمثل سكانها نحو ثلث الشعب، سقفها رحيل النظام في حين كانت المسيرات الحقوقية في العاصمة صنعاء تبحث عن نصب أول خيمة اعتصام أمام الجامعة بعد استباق الحزب الحاكم السيطرة على ميدان التحرير(وسط صنعاء) ونصب خيام مناصريه لمنع المتظاهرين من استنساخ تجربة ميدان التحرير المصري.

    مثلت المسيرات الطلابية المنطلقة من حرم جامعة صنعاء والتي قادتها الناشطة الحقوقية توكل كرمان طيلة يناير،واعتقلت بسببها لمدة 24 ساعة بعد ضغوط شعبية وحقوقية، نواة لمحاولات شبابية بتكوين ساحة اعتصام دائم أمام الجامعة نجح في البقاء يوم 18 فبراير بعد اسبوع واحد من اعتصام ساحة الحرية بتعز. بعدها استحدثت جل محافظات الجمهورية ساحات اعتصام تنادي برحيل النظام واعلنت نقابات مهنية تأييدها لمطالبهم.

    في ظل تنامي ساحات التغيير أعلن حزب رابطة أبناء اليمن (رأي) يوم (20 فبراير) انضمامه لمطالب الشباب السلمية كأول تنظيم سياسي قبل اسبوع واحد من إعلان أحزاب اللقاء المشترك(المعارضة البرلمانية) التحامها بساحات التغيير وتأييدها لمطالب الشباب.

    منعطف الكرامة
    في 10 مارس تقدم الرئيس صالح بمبادرة للخروج من الواقع الجديد، عبر دستور جديد ونظام برلماني واعتماد الفيدرالية والقائمة النسبية، رفضتها المعارضة وقالت ان الواقع تجاوزها. في حين مثل يوم 18 مارس او ماعرف بـ(جمعة الكرمة) منعطفاً حاداً في مسيرة الثورة اليمنية حيث سقط 52 شهيدا ومئات الجرحى في ساحة التغيير بصنعاء على ايدي قوات ومسلحي النظام، القى هذا اليوم الدامي بظلاله على المشهد اليمني شعبيا وسياسياً ومثل تصدعا للنظام باعلان قيادات عسكرية وسياسية واجتماعية تأييدها لمطالب ثورة الشباب في بحر الاسبوع التالي. فيما اعلن الرئيس صالح اقالة حكومة الدكتور علي مجور وابقاءها لتسيير الاعمال بعد ايام من استقالة وزيري الاوقاف والسياحة.

    وفي ماكان مجلس التعاون الخليجي يبحث طرح مبادرته تجاه اليمن. سقط نحو 14 شهيدا ومئات الجرحى في اطلاق قوات عسكرية النار على متظاهرين امام مبنى محافظة تعز يوم 4 ابريل. اعقبها دعوة وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الرئيس صالح إلى التنحي عن السلطة وتشكيل حكومة وحدة وطنية لإدارة البلاد خلال المرحلة الانتقالية يوم 10 ابريل. وهو ما اثار حفيظة صالح واتهم قطر بانها وراء صياغة الدعوة وطالب باستبعادها. وبعد جولات لمبعوثي صالح الى الرياض لمناقشة المبادرة اعلن مجلس التعاون موافقة احزاب المعارضة عليها كحل للخروج بالبلاد لبر الامان، يوم 22 مايو موالون للنظام يحاصرون الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي وسفراء غربيين في منطقة السبعين لافشال التوقيع على المبادرة الخليجية وصالح يتهم المعارضة بافشالها قبل ساعات من تفجر مواجهات حي الحصبة.

    وشهد 27 ابريل سقوط 12 شهيدا وعشرات الجرحى في اعتداء لمسلحين موالين للنظام على مسيرة بشارع التلفزيون بصنعاء. قبل سقوط 12 شهيدا ومئات المصابين في اعتداء على مسيرة كانت موجهة الى مبنى رئاسة الوزراء يوم 12 مايو.


    24 مايو سقط اكثر من 40 قتيلا وجريحاً ،بينهم مشائخ كانوا في مهمة وساطة، بعد سقوط قذائف على منزل الشيخ صادق الأحمر بحي الحصبة في صنعاء الذي كان مسلحوه يواجهون حرب شوارع مع قوات النظام.


    29 مايو سقوط 7 شهداء على الأفل ومئات المصابين في اقتحام قوات النظام معززة بمسلحين مدنيين وآليات عسكرية ساحة الحرية بمدينة تعز واحراق خيام المعتصمين ، فيما عرف بـ(محرقة ساحة الحرية).


    3 يونيو استهداف الرئيس صالح وكبار مسؤولي الحكومة في مسجد دار الرئاسة في حادثة لا يزال الغموض يلفها. الاعلان في اليوم التالي عن مغادرة صالح وعدد من مسؤولي الحكومة الى السعودية لتلقي العلاج وتساؤلات حول مصير الرئيس يلف الشارع.فيما اعلن ايقاف مواجهات الحصبة بعد وساطة سعودية.

    التسلسل الزمني لأحداث الثورة اليمنية

    7 يوليو، صالح يقطع تكهنات حول وفاته في حادث الرئاسة بالظهور على الشاشة في خطاب دعا فيه للحوار.


    16 يوليو مكونات الثورة الشعبية تستبق شائعات حول عودة الرئيس صالح الى صنعاء وتعلن عن مجلس انتقالي لحكم البلاد، وشهدت آواخر يوليو مواجهات في أرحب بين قبائل موالية للثورة وقوات النظام شاركت فيها المقاتلات الحربية وأسفرت عن عشرات القتلى.


    17 اغسطس مكونات الثورة تنتخب المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية من 143 عضواً.


    18 سبتمبر تصعيد ثوري يقتحم تقاطع كنتاكي ومواجهات مع قوات النظام تسفر عن سقوط 17 شهيدا وعشرات الجرحى وساحة التغيير تستهدف بقصف ورصاص قناصة على مدى اسبوع اوقع مزيدا من الضحايا، ومواجهات بين جنود الفرقة الاولى مدرع الموالية للثوار وقوات الحرس الجمهوري والأمن المركزي.


    23 سبتمبر الرئيس صالح يعود الى صنعاء من رحلة السعودية وكما كانت ظروف مغادرته غامضة سيطر الغموض على رحلة عودته. جاءت بعدها تحركات امريكية وخليجية لانفاذ المبادرة الخليجية وتوالي زيارات المعوثين الاممي جمال بن عمر والخليجي عبداللطيف الزياني.


    7 اكتوبر الاعلان عن فوز الناشطة اليمنية توكل عبدالسلام كرمان بجائزة نوبل للسلام لدورها البارز في ثورة التغيير في اليمن.


    21 اكتوبر مجلس الامن يتبنى القرار 2014 بشان اليمن ويطالب الرئيس صالح التوقيع الفوري على المبادرة الخليجية ويدين احداث العنف باليمن.


    23 نوفمبر الرئيس صالح يوقع في الرياض المبادرة الخليجية القاضية بتنحيه عن السلطة وتشكيل حكومة وفاق وطني.


    26 نوفمبر، نائب الرئيس عبدربه منصور هادي يصدر قرار جمهورياً دعا لانتخابات رئاسية في21 فبراير 2012.


    7 ديسمبر الإعلان عن تشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة المعارضة.


    10 ديسمبر تعود الناشطة اليمنية توكل عبدالسلام كرمان الى الواجهة وهي تتسلم جائزة نوبل للسلام في حفل اقيم بالعاصمة النرويجية اوسلو.


    20 ديسمبر، مسيرة الحياة تنطلق من تعز الى صنعاء(260) كلم، لتبعث رسالة الى المجتمع الدولي عن حقيقة مطالب ثورة الشباب، اعادت هذه المسيرة الزخم لساحات التغيير، وسقط فيها 13 شهيدا في محاولة تصدي قوات النظام لها بصنعاء.


    22 ديسمبر مجلس الأمن يدعو في جلسة مخصصة لمناقشة الوضع في اليمن الى محاكمة المسئولين عن اندلاع العنف وانتهاك حقوق الانسان وارتكاب جرائم أخرى , داعيا في ذات الوقت إلى نبذ كافة الاطراف للعنف.

    شهد ديسمبر في أيامه الأخيرة انتقالا لثورة الشارع الى المؤسسات الحكومية مطالبة بإقالة مسؤوليها وتطهيرها من الفساد. ومسيرة الكرامة الراجلة بين عدن وأبين مطالبة بايقاف الحرب واعادة النازحين، في اليوم الأخير لعام2011. كما شهد مقتل انور العولقي القيادي في تنظيم القاعدة.

    كما شهد العام 2011 مواجهات بين الجيش ومن يطلق عليهم "انصار الشريعة" المرتبطين بالقاعدة في أبين على مدى أشهر أدت لنزوح الاهالي إلى محافظة عدن. كما شهد مواجهات بين الحوثيين والسلفيين وحصار الطرف الاخير في منطقة دماج بصعدة، ومواجهات بين الحوثيين ومحسوبين على حزب الاصلاح في الجوف أسفرت عن سقوط مئات القتلى.

        إضافة تعليق سريع على هذا الخبر
        الإسم الكريم
        عنوان المشاركة
       إستخدام أدوات التحرير المتقدمة ||  الإطلاع على سياسة استخدام الموقع
      النص : *